الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مجزرة الغوطة تحرك العالم ضد سورية...واسرائيل تقول الاسد فقد السيطرة

نشر بتاريخ: 21/08/2013 ( آخر تحديث: 22/08/2013 الساعة: 10:05 )
بيت لحم- معا - قال متحدث باسم البيت الابيض اليوم الاربعاء ان الولايات المتحدة ستتشاور مع شركائها في مجلس الامن الدولي بشأن التقارير عن استخدام اسلحة كيماوية في سوريا.

وقال المتحدث جوش ايرنست للصحفيين ان المسؤولين الامريكيين لم يتمكنوا بعد من التأكد بصورة مستقلة من التقارير عن استخدام مثل هذه الاسلحة في سوريا من قبل القوات الحكومية.

وعبر البيت الابيض في بيان سابق عن القلق من التقارير ودعا الامم المتحدة الى اجراء تحقيق عاجل

وقال وزير الجيش الاسرائيلي موشيه يعلون أن "النظام السوري فقد السيطرة على البلاد، ويسيطر فقط على 40 في المئة وغير قادر على إخضاع قوى المعارضة."

وقال يعلون ""هذا هو صراع عالمي يحظى بدعم من روسيا، في حين يتم اعتماد المحور الثاني من قبل الولايات المتحدة وأوروبا.

من جهته قال وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو اليوم الأربعاء انه واضح من لقطات تلفزيونية أن اسلحة كيماوية استخدمت في سوريا في هجوم قرب دمشق ودعا الى تحقيق فوري من جانب الامم المتحدة.

وقال في مقابلة بثها تلفزيون كانال 24 التركي "استخدام اسلحة كيماوية في سوريا واضح من اللقطات الآتية من هناك. دعونا إلى تحقيق فوري تجريه فرق الأمم المتحدة."

وقال دبلوماسيون بالامم المتحدة طالبين عدم نشر اسمائهم ان الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ستطلب رسميا من الامين العام للمنظمة الدولية بان جي مون اليوم الأربعاء أن تبدأ الأمم المتحدة تحقيقا في مزاعم وقوع هجوم بالغاز في سوريا.

ودعت دول غربية وإقليمية إلى إرسال مفتشي الأمم المتحدة الذين وصلوا إلى دمشق إلى الموقع الذي من المحتمل أن يكون شهد واحدا من أكثر الحوادث دموية في الحرب الأهلية المندلعة في سوريا منذ أكثر من عامين.

وعلاوة على الولايات المتحدة دعت بريطانيا وفرنسا ووزارة الخارجية الروسية إلى إجراء تحقيق نزيه واحترافي في التقارير فيما إذا كانت القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد مسؤولة عن هذه الهجمات.

لكن موسكو ألمحت إلى أنه من المحتمل أن يكون مقاتلو المعارضة هم الذين شنوا هذا الهجوم للتحريض على تحرك دولي.

واتهمت المعارضة السورية قوات الرئيس بشار الاسد باستخدام الغاز في قتل مئات الناس -فيما افاد تقرير ان عددهم وصل الى 1300 شخص- في هجوم قبل فجر اليوم. ونفت حكومة الاسد استخدام اسلحة كيماوية.