الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

غسان المصري المتحدث الرسمي باسم الدائرة السياسية يدعو الى عدم تضخيم عملية الانسحاب والعمل على افشال مخططات شارون

نشر بتاريخ: 20/08/2005 ( آخر تحديث: 20/08/2005 الساعة: 14:11 )
نابلس - معا - اكد غسان المصري المتحدث الرسمي باسم الدائرة السياسية اليوم على ضرورة التعامل مع الانسحاب من غزة بالحجم والمستوى الطبيعي لهذه الخطوة وعدم تهويل العملية على انها عملية تحرير شاملة لقطاع غزة وشمال الضفة الغربية لان حكومة شارون تسعى لايهام العالم بأنها تنهي احتلالها للاراضي الفلسطينية المحتلة وتوظف اعلامها لتهويل هذه الخطوة بهدف تضليل الرأي العام العالمي وتخفيف الضغط الذي يمارس عليها, وبالتالي يُطالبنا الالتزام بتعليق خارطة الطريق التي تنص على انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 .

كما اكد المصري على ضرورة الانتباه وتقدير خطورة ما يسعى اليه شارون من خطة الانفصال وهو التخلص من تهديد العامل الديمغرافي الذي بات يهدد يهودية دولة اسرائيل من خلال التخلص من مليون ونصف المليون من الفلسطينيين الذين يسكنون في قطاع غزة ، واخراج اكبرعدد ممكن من الفلسطينيين من سكان القدس خلف الجدار الفاصل, هذا المقابل الذي يسعى شارون لتحقيقه مقابل خطته للانفصال عن قطاع غزة مع التأكيد على ان الخروج من قطاع غزة يعتبر انتصار كبير للنضال الفلسطيني .

واشار المصري الى ضرورة عدم الانشغال بتضخيم عملية الانسحاب والعمل على مواجهة وافشال مخططات الحكومة الاسرائيلية الساعية لتهويد الضفة الغربية والقدس من خلال استكمال جدار الفصل العنصري وتوسيع المستوطنات خلال الانشغال بعملية الانسحاب التي بدأت الحكومة الاسرائيلية الكشف عن طبيعتها باعلان موقفها من استمرار مشاركتها في السيطرة على المعابر وعدم السماح للامن الفلسطيني بدخول المستوطنات التي يتم اخلائها قبل شهر وكذلك عدم تسليم المستوطنات التي يتم اخلائها في شمال الضفة الغربيةواستمرار سيطرة الجيش عليها مما يؤكد سياسة المراوغة والخداع التي تمارسها الحكومة الاسرائيلية ، وان عملية الانسحاب لا تعدو كونها عملية اعاده انتشار وترتيب اوضاع الاحتلال بما يتوافق مع الضغوطات الدولية .