الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

150 الف متظاهر في تل ابيب طالبوا باستقالة اولمرت وبيرتس تحت شعار " كفاية "

نشر بتاريخ: 03/05/2007 ( آخر تحديث: 03/05/2007 الساعة: 20:37 )
بيت لحم - معا- مئات الاف من الاسرائيليين ومن مختلف الوان الطيف السياسي، يشقون طريقهم الى ميدان رابين وسط تل ابيب، للمشاركة في تظاهرة ضخمة، للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء ايهود اولمرت، ووزير الجيش عمير بيرتس، بعد ان حمّلهم تقرير لجنة فينوغراد مسؤولية الاخفاق في الحرب.

وقد دعا الى هذه التظاهرة مجموعة جنود الاحتياط التي تشكلت في اعقاب الحرب الاخيرة على لبنان ومنظمة العائلات الثكلى ورفعوا شعارات مثل كفاية ويا قاشلون اذهبوا للبيت .

واعلن منظمو التظاهرة، "، ان ايًا من الساسة الاسرائيليين لن يتحدث امام التظاهرة، التي وصفتها الصحافة الاسرائيلية بالتظاهرة الاكثر اهمية منذ حرب لبنان الاولى. وذلك تعبيرا عن امتعاض المتظاهرين من اداء الساسة الاسرائيلي، وعدم تحملهم المسؤولية المترتبه على تقرير اللجنة.

وبدأ المتظاهرون في الوصول الى ميدان رابين، اكبر ميادين تل ابيب، والذي شهد المظاهرة الشهيرة التي اعقبت مجاز صبرا وشاتيلا وادت الى استقالة وزير الجيش انذاك ارئيل شارون.

وقامت الشرطة الاسرائيلية باغلاق الشوارع والطرق المؤدية اليه ومنعت السيارات من التوقف بالقرب من مكان التظاهرة .

وتعتبر التظاهرة التحرك الجماهيري الاول والاوسع من نوعه، للمطالبة باستقالة اولمرت منذ نشر تقرير لجنة التحقيق يوم الاثنين الماضي، رغم ان انهاية الحرب الاخيرة على لبنان شهدت تحركا محدودا لجنود الاحتياط الذين اعتصموا امام مكتب اولمرت وتظاهروا في شوارع القدس وتل ابيب للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء ورئيس الاركان ووزير الجيش .