الإثنين: 03/10/2022

عدنان الحسيني: ذكرى احراق الأقصى أليمة ويجب وضع حد لتهديدات المتطرفين

نشر بتاريخ: 20/08/2005 ( آخر تحديث: 20/08/2005 الساعة: 15:58 )
معا- قال مدير الأوقاف الاسلامية عدنان الحسيني ان ذكرى احراق المسجد الأقصى والتي تصادف غدا هي ذكرى أليمة وتذكرنا بأن المسجد الأقصى في خطر وأن القادم أخطر بكثير من الذي يمر.

وأضاف أن علينا التماسك وأن نكون حذرين لأن الهجمة صعبة جدا ومخطط لها بشكل محكم وتحتاج الى عيون وقلوب مفتوحة كما تحتاج الى تكاتف الأمة في سبيل وقف هذا النزيف.

وحول الاجراءات المتخذة للحيلولة دون وقوع اعتداء على الأقصى قال الحسيني ان الاجراءات الصحيحة بهذا الخصوص هو أن يتم متابعة مدارس الارهاب والتطرف وان يوضع حد لها ولتصرفات وتهديدات تلك الجماعات التي ليست الاولى ولن تكون الأخيرة.

وأوضح أن الهدف من وراء استمرار تهديدات مجموعات متطرفة من اليهود بالاعتداء على الأقصى هو الترويع في محاولة لتفريغه من المصلين مشددا على ضرورة الوقوف في وجه تلك التهديدات والتصدي لأي هجوم محتمل بالتواجد المستمر واعمار الحرم القدسي الشريف بشكل دائم والقيام بالواجب نحو اولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين.

وفيما يتعلق بتنظيم الفعاليات قال ان ذكرى احراق المسجد والتي هي في القلوب تحتاج الى عمل وليس الى مهرجانات.