السبت: 24/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

كتائب القسام تستعرض تاريخها الجهادي قياسا مع التنظيمات الاخرى

نشر بتاريخ: 21/08/2005 ( آخر تحديث: 21/08/2005 الساعة: 13:57 )
كتائب القسام تستعرض تاريخها الجهادي قياسا مع التنظيمات الاخرى
معا - غزة - أكد تقرير عسكري أعده المكتب الإعلامي لكتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن كتائب "القسام" انفردت بتنفيذ (217) عملية عسكرية من مجموع العمليات ضد العدو الصهيوني في قطاع غزة منذ بداية انتفاضة الأقصى في 28/9/2000م وحتى 15 أغسطس/آب من العام الجاري والتي تقدر بـ 400 عملية عسكرية، فيما بلغ عدد العمليات المنفردة التي نفذت بأيدي باقي فصائل المقاومة بـ 23.5% من إجمالي عدد العمليات.

ومن الجدير ذكره أن الإحصائية المذكورة تقتصر فقط على العمليات العسكرية التي تمكنت من إيقاع قتلى أو جرحى في صفوف العدو على حد اعترافه في الفترة المذكورة سابقاً.

وأوضح التقرير الذي صدر يوم الاثنين 15/8/2005م مع بدء الانسحاب الصهيوني من القطاع أن عدد العمليات التي اشترك فيها أكثر من فصيل فلسطيني، والتي أوقعت قتلى أو جرحى في صفوف العدو بلغت 35 عملية أي ما نسبته 8.8%.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن كتائب الشهيد عز الدين القسام كانت طرفاً في معظم العمليات العسكرية المشتركة خاصة مع كتائب الشهيد نبيل مسعود التابعة لحركة "فتح".

وأوضح التقرير أن كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح" انفردت بتنفيذ (22) عملية عسكرية أي ما نسبته 5.5% من إجمالي عدد العمليات في ذات الفترة، في حين بلغ عدد عمليات ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية (17) عميلة عسكرية أي ما نسبته 4.3% من إجمالي العدد الكلي للعمليات العسكرية.

ويشير التقرير إلى أن "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي انفرد بتنفيذ (34) عملية أي ما نسبته 8.5% من إجمالي عدد العمليات، وبلغ عدد عمليات كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (11) عملية عسكرية، أي ما نسبته 2.8%، في حين انفردت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية بتنفيذ عشر عمليات أي ما نسبته 2.5% من إجمالي عدد العمليات العسكرية في الفترة المذكورة.

وينوه التقرير إلى أن عدد العمليات التي لم يعلن أي فصيل مسئوليته عنها لظروف أمنية أو لأنها تمت على أيدي المقاومة الغير منظمة بلغت 54 عملية عسكرية، أي ما نسبته 13.5% من إجمالي عدد العمليات العسكرية المذكور في ذات الفترة.

قتلى العدو

ويفيد ذات التقرير العسكري أن كتائب القسام تمكنت من قتل 79 صهيونياً أي ما نسبته 47.3% من مجموع عدد القتلى الكلي منذ انطلاقة انتفاضة الأقصى وحتى 15 أغسطس/آب من العام الجاري، والذي يبلغ إجمالي عددهم (167) قتيل صهيوني، مضيفاً أن عدد قتلى العدو الذين سقطوا على أيدي باقي فصائل المقاومة منفردين بلغ 37 قتيلاً أي ما نسبته 22.2% من إجمالي عدد القتلى المذكور.

في حين بلغ عدد قتلى العدو الناتج عن العمليات المشتركة بين فصائل المقاومة الفلسطينية 51 قتيلاً صهيونياً أي ما نسبته 30.5% من إجمالي عدد القتلى الصهاينة.

ويؤكد التقرير أن نسبة العمليات العسكرية المشتركة التي أوقعت قتلى في صفوف العدو، وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام طرفاً رئيسياً فيها بلغت 66.7% أي ما يقارب ثلثي عدد العمليات العسكرية المشتركة بين الفصائل المجاهدة في قطاع غزة.

إصابات العدو

وتشير معطيات التقرير إلى أن كتائب القسام تمكنت من إصابة (646) صهيونياً أي ما نسبته 59.6% من إجمالي عدد الجرحى الذي أصيبوا في قطاع غزة منذ انطلاقة انتفاضة الأقصى وحتى 15/8/2005م والبالغ إجمالي عددهم (1084) صهيونياً، مشيراً إلى أن عدد الجرحى الذين سقطوا بنيران باقي فصائل المقاومة منفردة بلغ (308) جريح صهيوني أي ما نسبته 28.4% من إجمالي عدد جرحى العدو المذكور.

ويفيد التقرير أن عدد جرحى العدو الصهيوني الناتج عن العمليات التي اشترك فيها أكثر من فصيل فلسطيني بلغ (130) صهيونياً أي ما نسبته 12% من إجمالي عدد الجرحى الصهاينة.

وتفيد المعطيات الواردة في التقرير أن ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية انفردت بقتل 9 صهاينة أي ما نسبته 5.4%، وجرح 43 صهيونياً أي ما نسبته 4% من إجمالي عدد الجرحى.

ويوضح التقرير أن كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح" انفردت بقتل 8 صهاينة أي ما نسبته 4.8%، وجرحت 41 صهيونياً أي ما نسبته 3.8%.

وينوه التقرير إلى أن نسبة العمليات العسكرية التي أوقعت جرحى في صفوف العدو وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام طرفاً رئيسياً فيها بلغت 50.7% أي ما يزيد عن نصف عدد العمليات العسكرية المشتركة.

ويتابع التقرير أن "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي انفردت بقتل 12 صهيونياً أي ما نسبته 7.2% من إجمالي عدد قتلى العدو، وجرحت 76 صهيونياً آخرين أي ما نسبته 7% من إجمالي عدد جرحى العدو، فيما بلغ عدد قتلى العدو على أيدي كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية 3 قتلى، وبلغ عدد جرحى العدو 27 صهيونياً.

ويؤكد التقرير العسكري أن عدد قتلى العدو الصهيوني الذين لم يَعلن أي فصيل مقاوم مسئوليته عن قتلهم لظروف أمنية أو لأنها تمت على أيدي المقاومة الغير منظمة بلغ 4 قتلى صهاينة، وبلغ عدد جرحى العدو في ذات الظروف 104 صهيونياً.

الاغتيالات

وتطرق التقرير الصادر عن المكتب الإعلامي لكتائب القسام إلى عدد شهداء المقاومة الذي سقطوا إثر عمليات الاغتيال الصهيونية في قطاع غزة منذ بداية انتفاضة الأقصى وحتى 15 من أغسطس/آب الحالي، حيث أكد أن عدد شهداء الاغتيالات بلغ (215) شهيداً فلسطينياً ينتمي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) منهم (145) شهيداً أي ما نسبته 67.5% أي ما يعادل ثلثي العدد الكلي المذكور.

ونوه التقرير في ذات الموضوع أن 28 شهيداً أي ما نسبته 13% من إجمالي عدد شهداء الاغتيالات يعودون لحركة الجهاد الإسلامي. فيما بلغ عدد شهداء حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" من إجمالي عدد شهداء الاغتيالات 23 شهيداً أي ما نسبته 10.7%.

وبلغ عدد شهداء لجان المقاومة الشعبية من إجمالي عدد شهداء الاغتيالات المذكور 16 شهيداً أي ما نسبته 7.5%. فيما بلغ عدد شهداء الجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين 3 شهداء أي ما نسبته 1.4%.