الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

خلال لقاء الجبهة الشعبية بالوفد المصري: التأكيد على خطورة اعلان شارون بتوسيع المستوطنات في الضفة الغربية

نشر بتاريخ: 21/08/2005 ( آخر تحديث: 21/08/2005 الساعة: 16:35 )
غزة-معا- أكد وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والمكون من جميل المجدلاوي ود. رباح مهنا وكايد الغول في لقائه بالوفد الأمني المصري برئاسة اللواء مصطفى البحيري على خطورة ما اعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرئيل شارون وأوساط إسرائيلية أخرى عن توسيع الاستيطان في الضفة.

وحذر الجانبان من خطورة المخططات الإسرائيلية الرامية لتهويد القدس في إطار التحذير من السياسة العدوانية الشاملة التي سيسلكها شارون لتغطية تراجعه من القطاع.

وطالب وفد الجبهة الأشقاء العرب ودول العالم والمؤسسات الدولية اتخاذ السياسات الكفيلة بردع شارون وعدوانه وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني حسب ما تكفله الاتفاقيات والقرارات الدولية ذات الصلة.

كما أكد الوفدان الفلسطيني والمصري على ضرورة وضع الآليات الملزمة والسريعة لتنفيذ إعلان القاهرة بما فيه تنفيذ المرسوم الرئاسي بإجراء الانتخابات التشريعية المزمع عقدها في الخامس والعشرين من يناير القادم بالرغم من تجاوز هذا التاريخ للمواعيد والاتفاقات السابقة وعدم إعطاء شارون ومشروعه الاستيطاني أية تغطية فلسطينية أو عربية, وعدم تقديم اى تنازلات له مقابل مشروعه.