الإثنين: 15/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

محكمة عوفر تؤجل محاكمة الشيخ خضر عدنان الناطق الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية حتى 21 ايلول القادم

نشر بتاريخ: 21/08/2005 ( آخر تحديث: 21/08/2005 الساعة: 18:08 )
معا- قررت المحكمة الاسرائيلية في معسكر عوفر الاحتلالي غرب رام الله تاجيل محاكمة الشيخ خضر عدنان الناطق الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية ليوم 21/9/2005.

وافاد الموقع الالكتروني لحركة الجهاد الاسلامي ان محامي جامعة بيرزيت الأستاذ ايليا ثيودوري الذي حضر الجلسة قال: ان المحكمة الاسرائيلية وجهت للشيخ خضر عدة تهم من أبرزها الانتماء لحركة الجهاد الاسلامي وكونه الناطق الإعلامي بلسان الحركة في الضفة الغربية, وانه ناشط في الجماعة الاسلامية الإطار الطلابي للحركة في جامعة بيرزيت حيث يدرس.

والجدير ذكره ان الشيخ عدنان والذي يسعى للحصول على الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة بيرزيت تعرض للعديد من الاعتقالات المتتالية وصلت مع هذا الاعتقال إلى سبعة اعتقالات من بينها اعتقال لدى السلطة الفلسطينية, أما باقي الاعتقالات فقد جرت على ايدي قوات الاحتلال ليبلغ ما قضاه خلف القضبان 4 سنوات.

وجدير بالذكر ان عدنان البالغ من العمر 27 عاما من بلدة عرابة قضاء جنين ويسكن في رام الله ليتسنى له الدراسة في الجامعة, كان قد أفرج عنه في تاريخ 11/4/2005 بعد المرة السابعة من اعتقاله وما لبث ان اعتقل ثانية فجر يوم 4/8/2005 في رام الله.