جمعية المرأة العاملة في طولكرم تنظم ورشة عمل

نشر بتاريخ: 27/09/2013 ( آخر تحديث: 27/09/2013 الساعة: 10:23 )
طولكرم - معا - بعد حادثة مقتل ثمر زيدان، نظمت جمعية المرأة العاملة في طولكرم ورشة عمل تمحورت حول حماية الاسرة والنساء من العنف لا سيما وان ظاهرت قتل النساء باتت تتزايد في الاونة الاخيرة، وحضر الورشة عدد من ممثلي المؤسسات الرسمية.

وقالت معالي برقاوي منسقة جمعية المرأة العاملة في طولكرم، ان المرحلة التي وصلت لها فلسطين بقتل 25 فتاة في سنة واحدة، تتطلب وقفة جادة من جميع المجتمع.

واضاف مثنى أبو صاع مدير قسم حماية الاسرة في شرطة طولكرم، ان الشرطة تقوم بحماية اي فتاة توضح لهم وجود خطر على حياتها، او تشعر الشرطة بوجود خطر حقيقي على حياتها.

واوضح د.حسن خريشي النائب الثاني في المجلس التشريعي، ان عملية قتل اي انسان هي عملية مرفوضة بشكل قطعي، وان اهم الاسباب لازدياد جرائم القتل هي المنظومة الاخلاقية بالمجتمع.

لمزيد من المعلومات في تقرير معا التالي..