جمعية نفحة تزور الأسرى النواب في سجن مجدو

نشر بتاريخ: 13/05/2007 ( آخر تحديث: 13/05/2007 الساعة: 16:25 )
نابلس- معا- قام محامي جمعية نفحة للدفاع عن حقوق الأسرى والإنسان الأستاذ محمد العابد بزيارة تفقدية للنواب المختطفين والقابعين في سجن مجدو المركزي بتاريخ 1252007 وذلك في زيارة أسبوعية تقوم بها الجمعية للاطمئنان على أحوال أصحاب الشرعية المختطفين لا لجرم سوى انتخاب الشعب لهم.

والأسرى الذين تمكن من زيارتهم هم : الدكتور عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي والأستاذ ياسر منصور عضو المجلس التشريعي والأستاذ رياض العملة عضو المجلس التشريعي والأستاذ إبراهيم دحبور عضو المجلس التشريعي والأستاذ خالد يحيى عضو المجلس التشريعي والأستاذ عماد نوفل عضو المجلس التشريعي والدكتور ناصر عبد الجواد عضو المجلس التشريعي والأستاذ رياض رداد والأستاذ الشيخ فتحي القرعاوي عضو المجلس التشريعي والأستاذ حسني البوريني عضو المجلس التشريعي والأستاذ خالد يحيى عضو المجلس التشريعي والأستاذ عماد نوفل عضو المجلس التشريعي والأستاذ حاتم جرار رئيس بلدية جنين الذي يعاني من الام حادة في البطن حيث تم إدخال دواء له من الخارج والدكتور محمد غزال المحاضر في جامعة النجاح الوطنية والأستاذ محمد المصري نائب رئيس بلدية قلقيلية والشيخ عدنان عصفور .

هذا وقد دعا الأسرى النواب إلى الاهتمام بقضية الأسرى عامة والنواب منهم خاصة لان اختطافهم هو اعتداء على الشرعية الفلسطينية وتدخل صارخ في الشأن الفلسطيني الداخلي, وناشدوا المجتمع الفلسطيني للتوحد ورفع صوت الأسرى للعالم للمطالبة بالإفراج عن جميع الأسرى وتشكيل لجان قانونية ودولية لفضح السياسات الاحتلالية التي ترتكبها بحق الأسرى .

وأشار الأسرى النواب إلى الجهود المبذولة من اجل الإفراج عنهم غير كافية اذا قيست بموقعهم كممثلين عن شعب اختارهم بمحض إرادته ولابد من تكثيف الجهود محليا ودوليا من اجل الإفراج عنهم وفضح الممارسات الإسرائيلية تجاه الديمقراطية النزيهة .

ويذكر ان محامو جمعية نفحة للدفاع عن حقوق الأسرى والإنسان محمد العابد وكفاية مصاروة قاما بزيارة أسبوعية لمركز توقيف وتحقيق الجلمة.

وقد زار المحاميان كل من الأسير عبد الله حرب قاضي محكمة الاستئناف وهو من سكان مدينة جنين وعدد من الأسرى هم: سعيد ذياب و جاسر حسن داود واحمد محمد زيد و عبد الحليم مراعبة وطارق حسام عطية وعلي شريف نزال ومحمود أبو حامد من سكان مدينة قلقيلية, كما زارا الأسير عامر شاهين من نابلس والأسير معمر مصطفى الشيخ علي من طولكرم.

وأكد العابد ومصاروة أن الأسرى يعيشون ظروف صعبة بسبب الضغوطات النفسية والجسدية القاسية التي تمارس بحقهم مع العزل الانفرادي وقلة الطعام ورداءته.

وأضاف العابد أن أسرى مركز تحقيق الجلمة يتمتعون بمعنويات عالية رغم رغم التنكيل بهم بشتى الوسائل.