الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

بلدية الخليل ومنظمة مدن العالم الشقيقة تبحثان توقيع اتفاقية تعاون

نشر بتاريخ: 27/10/2013 ( آخر تحديث: 27/10/2013 الساعة: 16:44 )
الخليل - معا - بحث اليوم جودي ابو اسنية نائب رئيس بلدية الخليل مع "بتريسا دوكيرتي " ممثلة منظمة المدن العالمية الشقيقة و "جينا لاسا " ممثل ميدنة شيكو الامريكية في المنظمة والوفد المرافق امكانية توقيع اتفاقية توأمة بين مدينة الخليل ومدينة شيكو الامريكية عبر منظمة المدن العالمية الشقيقة بمشاركة الدكتورة رغد الدويك واللواء عوني النتشة عضوا المجلس البلدي وماهر العويوي مدير عام البلدية.

واستهل اللقاء بحديث ابو اسنية حول توجهات المجلس البلدي في عقد اتفاقيات توأمة وتعاون مع مختلف المدن في العالم بهدف تبادل الخبرات وخلق حالة من التبادل الثقافي والتآخي العالمي وإيصال رسالة الشعب الفلسطيني ونقل معاناة سكان المدينة نتيجة استمرار الاحتلال الاسرائيلي وانتهاكاته بحق المواطنين.

وقدم ابو اسنية للوفد شرحا تفصيليا لتاريخ المدينة والحقب التي مرت عليها مشددا على مفهوم التعايش الديني الذي يتجلى بأروع صوره في فلسطين بين ابناء الديانات الثلاث ومبينا ان الصراع مع اسرائيل صراعا سياسيا لا دينيا ومواجهة لسياسات احتلال الارض والاستيطان والتوسع والعنصرية الذي ينتهجه الفكر الذي تحمله حكومة الاحتلال.
|247025|
وقال ابو اسنينه "ان الشعب الفلسطيني يدعوا للسلام والتآخي بين كل شعوب العالم ضمن منظومة تحقيق العدل الانساني والعيش بكرامة وإعطاء الحقوق لأصحابها وعدم الكيل بمكيالين ونحن نتفهم موقف الشعب الامريكي المختلف عن سياسات الادارة الامريكية في تعاملها مع القضية الفلسطينية".

وأكدت الدكتورة الدويك ان المجلس البلدي سينظر بعين الجدية والاهتمام لإنجاح اتفاقية التوأمة مع مدينة تشيكو الامريكية بما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية لبلدية الخليل التي تسعى لبناء شبكة علاقات دولية مع مختلف المدن في العالم بهدف الوصول الى خدمة افضل وتحقيق تنمية وازدهار للمدينة من خلال تبادل المعرفة والخبرات والشراكة الفاعلة في مختلف القطاعات.
|247024|
من جانبها وصفت "دوكرتي" عمل المنظمة الهادف لتحقيق التآخي بين شعوب العالم من خلال المدن والبلديات وتوفير الارضية المشتركة للتعاون في دعم حقوق الانسان ورفض الانتهاكات وتعرية الممارسات غير الانسانية وقالت "اننا نعمل في فلسطين على رصد انتهاكات الاحتلال ونشرها والعمل على دعم وتطوير قدرات الفلسطينيين من خلال متطوعين من مختلف مدن العالم لأننا نرفض الاحتلال الاسرائيلي ومقتنعون بعدم شرعيته وبحق الشعب الفلسطيني بالتحرر وإقامة دولته المستقلة".

وفي ختام اللقاء تبادل الطرفان الهدايا التذكارية قبل القيام بجولة ميدانية للمدينة والبلدة القديمة ومحيط الحرم الابراهيمي الشريف.