بتسيلم تتوجه إلى بيرتس بوقف الهجمات على أهداف مدنية في القطاع

نشر بتاريخ: 18/05/2007 ( آخر تحديث: 18/05/2007 الساعة: 01:22 )
بيت لحم- معا- توجهت منظمة حقوق الإنسان "بتسيلم" اليوم في كتاب عاجل إلى وزير الجيش الاسرائيلي عمير بيرتس طالبته بالتوقف عن قصف الأهداف المدنية في قطاع غزة.

ويأتي التوجه إلى بيرتس على خلفية دعوة بعض السياسيين إلى قطع الكهرباء والماء عن قطاع غزة.

وقد أكدت بتسيلم أن المس المقصود بالبنى التحتية المدنية، علاوة على كونه عقاباً جماعياً مرفوضاً، فهو غير قانوني وقد يُعتبر بمثابة جريمة حرب.

وأشارت بتسيلم في الكتاب إلى أن إسرائيل أقدمت قبل سنة تقريباً على قصف محطة الكهرباء الوحيدة في القطاع، التي توفر حوالي نصف استهلاك الكهرباء في القطاع. نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي، فقد اضطر سكان القطاع إلى العيش لأشهر طويلة بدون كهرباء لنصف ساعات النهار. فهذه خطوة انتقامية لم توقف إطلاق صواريخ القسام.

وترى بتسيلم أن إطلاق صواريخ القسام من قبل الفلسطينيين ليس قانونياً قطعاً، ويشكل جريمة حرب. إن دولة إسرائيل ملزمة بالعمل من أجل الدفاع عن مواطنيها، غير أنه يحظر على الحكومة التغطية على فشلها في الدفاع عن سكان سديروت بواسطة تكبيد سكان القطاع الثمن.