وزارة التربية والتعليم تنهي كافة التجهيزات للعام الدراسي القادم وتشكل لجان طوارئ للمناطق

نشر بتاريخ: 23/08/2005 ( آخر تحديث: 23/08/2005 الساعة: 17:11 )
غزة-معاً- أكدت زينب الوزير الوكيل المساعد بوزارة التربية والتعليم العالي بوزارة التربية والتعليم العالي أن الوزارة انتهت من كافة التجهيزات للعام الدراسي المقبل كما شكلت لجان طوارئ للعمل في المناطق البعيدة كالمواصي.

وقالت الوزير في حوار أسبوعي ينظمه منبر الأسرى الحر التابع لمنظمة أنصار الأسرى أن الوزارة عملت قبل البدء بالعام الدراسي الجديد بتجهيز المدارس بالمختبرات والوسائل التعليمية وإعداد التعيينات والوظائف اللازمة للمعلمين، كما قامت بالتخطيط للبنية والمدارس وشكلت لجان طوارئ لمتابعة التجهيزات الخاصة بالعام الدراسي الجديد في ظل الحصار والإغلاقات خصوصاً في المناطق البعيدة.

ونسقت الوزارة في هذا الإطار مع عدد من المنظمات الدولية كاليونيسيف، مؤكدة ان عدد الطلاب المسجلين بالوزارة بلغ أكثر من مليون ومائتين وخمسين ألف طالب وطالبة موزعين على كافة المناطق، مشيرة إلى أن الوزارة انتهت تقريباً من عملية تجهيز المناهج لغاية الصف الثاني عشر بحيث يكون العام 2007 هو عام المناهج الفلسطينية الكاملة لكل المراحل التعليمية.

وحول اختيار المعلمين قالت الوزير أن الوزارة عينت 520 معلماً جديداً من بينهم 56 حالة إنسانية منهم لذوي الأسرى والشهداء.

وأوضحت الوكيل أن الوزارة تسعى لترتيب عدد من وسائل التثقيف والنشرات الاحتفالية التي سيشرك بها الأطفال للتخفيف عليهم قليلاً من المعاناة من الاحتلال والتي شهدت تمثيل الاحتلال بجثة الطفلة الشهيدة إيمان الهمص.