الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

صواريخ القسام تنطلق من شمال القطاع وتحط في لندن وباريس

نشر بتاريخ: 25/05/2007 ( آخر تحديث: 25/05/2007 الساعة: 16:21 )
بيت لحم - معا- قالت مصادر صحفية اسرائيلية ان صواريخ القسام التي سقطت في مدينة سديروت والنقب الغربي وجدت طريقها الى السفارات الاسرائيلية في لندن وباريس ودول الاتحاد الاوروبي بواسطة حقائب دبلوماسية وذلك لاستخدامها في حملة دعائية تهدف الى شرح الموقف الاسرائيلي ومعاناة سكان المدن والقرى الجنوبية .

واضافت المصادر ان وزارة الخارجية الاسرائيلية ارسلت يوم الاربعاء الماضي بواسطة البريد الدبلوماسي صواريخ قسام لسفاراتها في لندن وباريس وبروكسل وطالبت سفرائها بعرض هذه الصواريخ خلال لقاءاتهم السياسية مع المسؤولين وصناع القرار للمساعدة في توضيح الموقف الاسرائيلي .

واشارت المصادر الى تجاهل وسائل الاعلام الامريكية والغربية لعمليات اطلاق الصواريخ باتجاه سديروت والنقب الغربي حيث لم تلتفت الى هذه المعضلة حتى قيام الجيش الاسرائيلي بقصف غزة الامر الذي احتل مساحات واسعه في الاعلام .

وارجعت وزارة الخارجية الاسرائيلية تجاهل الاعلام الامريكي لقصف صواريخ القسام لانشغاله بتغطية احداث الحرب في العراق فيما اعادت تجاهل الاعلام الفرنسي الى انشغاله بالانتخابات الرئاسية واداء سركوزي لليمين الدستورية .

وتأمل الاوساط السياسية الاسرائيلية في ان يؤدي عرض صواريخ القسام في العواصم الاوروبية الى تحسين موقف اسرائيل في اوساط الرأي العام في هذه الدول المشغول بمعاناة الفلسطينيين دون ان يلقي بالا لمعاناة سيدروت من الصواريخ الفلسطينية .

والى جانب ارساليات صواريخ القسام تقوم وزارة الخارجية الاسرائيلية بنشاطات دعائية متنوعه حيث جمعت صور اطفال مدينة سيدروت التي توضح مشاعر الخوف الذي ينتابهم من الوضع الامني الذي وجدوا انفسهم فيه وعرضها على مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافير سولانا اضافة الى نشرها على موقع الاليكتروني تابع لوزارة الخارجية .

وتأتي حملة الدعاية التي تنفذها الخارجية الاسرائيلية تطبيقا لقرار المجلس الوزاري المصغر للشؤون الامنية والسياسية الذي كلف الوزارة بالقيام بحملة واسعة النطاق لشرح الموقف الاسرائيلي وذلك بالتزامن مع الردود العسكرية التي اقرها .