الإثنين: 04/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

مذكرة بريطانية سرية تكشف اختراق اسرائيل للقانون الدولي ببناء مستوطنات في الضفة الغربية

نشر بتاريخ: 27/05/2007 ( آخر تحديث: 27/05/2007 الساعة: 07:50 )
بيت لحم -معا- ذكرت صحيفة الاندبندنت أمس السبت ان مذكرة داخلية سرية تثبت انه تم تحذير الحكومة الاسرائيلية بعد حرب حزيران (يونيو) في 1967 بان انشاء المستوطنات اليهودية في الاراضي الفلسطينية يتعارض مع القانون الدولي.

واستندت الصحيفة البريطانية الى كاتب المذكرة تيودور ميرون، متخصص في القانون الدولي وكان في 1967 مستشارا في الشؤون القانونية في وزارة الخارجية الاسرائيلية.

واوضح ميرون للصحيفة ان المذكرة التي ختمت بطابع "السري جدا" و"العاجل للغاية" اشارت بكل وضوح الى ان اي اقامة مدنية في الاراضي التي تديرها (اسرائيل) سيكون متعارضا بشكل صريح مع اتفاقية جنيف الرابعة.

واضاف الخبير القانوني الذي كان سابقا رئيسا لمحكمة الجزاء الدولية حول يوغوسلافيا السابقة والبالغ من العمر اليوم 76 عاما، ان وزير الخارجية انذاك ابا ايبان كان يوافق عموما على هذا الرأي الذي نقل انذاك الى رئيس الوزراء العمالي ليفي اشكول.

لكن الاخير اجاز انشاء المستوطنات شيئا فشيئا في الضفة الغربية المحتلة ما ادى الى اقامة ما لا يقل عن 240 الف مستوطن اسرائيلي على هذه الاراضي.

واعتبر ميرون ان وجود المستوطنات ووتيرة انشائها شكل "حجر عثرة" حقيقيا ما جعل "البحث عن السلام اكثر صعوبة بكثير".