ابو مازن وفاروق القدومي يبحثان اعادة ترتيب اوضاع حركة فتح بداية الشهر القادم

نشر بتاريخ: 28/05/2005 ( آخر تحديث: 28/05/2005 الساعة: 15:06 )
نابلس - صرح السيد غسان المصري المتحدث الرسمي للدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية
ان اللقاء المتظر في بداية الشهر القادم بين ابو مازن وفاروق القدومي في تونس سوف يبحث اعادة ترتيب اوضاع حركة فتح ويمهد لاجتماع اللجنة المركزية في الخارج ويضع البرنامج التي تجسده رؤية فتح للتعامل مع المرحلة القادمة .
واشار المصري الى اهمية التنسيق الامور بين الداخل والخارج وخلق التكامل في الاداء السياسي من خلال تفعيل دور منظمة التحرير الفلسطينية لتحمل مسؤلياتها والتحضير لاجراءانتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني اسوة بالمجلس التشريعي لتشكيل البرلمان الفلسطيني الذي يمثل الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج
ونوه المصري الى اهمية الانسجام والتكامل بين اعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح من اجل القيام بدورها المركزي في مواصلة النضال الفلسطيني لانجاز اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس