السبت: 13/04/2024 بتوقيت القدس الشريف
خبر عاجل
تقارير أميركية: الهجوم الإيراني بدأ بإطلاق عشرات الطائرات المسيرة باتجاه إسرائيل

رحيل المناضلة الوطنية والنقابية نعيمة زيدان شقير "ام ميسره"

نشر بتاريخ: 07/12/2013 ( آخر تحديث: 07/12/2013 الساعة: 16:18 )
سلفيت- معا - رحلت صباح اليوم الى مثواها الأخير المناضلة الوطنية والناشطة النقابية الفلسطينية نعيمة زيدان شقير "ام ميسره" بعد سنوات حافلة من النضال الوطني والاجتماعي النقابي.

وكانت الرفيقة نعيمة قد ولدت عام 1955 في قرية الزواية في محافظة سلفيت، والتحقت في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1978 وشغلت هيئاتها الكفاحية والقيادية وأطرها النقابيه في اتحاد المرأة الفلسطينيه الذي ساهمت في تأسيسه وشغل عضوية لجنته التنفيذية المنتخبه لعدة دورات، كما نشطت وعلى مدى سنوات في تقديم الخدمه للفلاحين الفلسطينيين من خلال اتحاد لجان العمل الزراعي، الى جانب عضوية المجلس البلدي السابق و المنتخب في بلدتها دير استيا، وعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ودائرة المرأة العاملة في الاتحاد.

كما تعرضت الرفيقه الراحلة الى الاعتقال لمده تزيد عن عام في سجون الاحتلال الى جانب استدعاءها والتحقيق معها من قبل اجهزة المخابرات الاحتلال الاسرائيليه اكثر من مره، وهي ام لشقيقين لينا وميسره.

توفيت صباح اليوم السبت السابع من كانون اول عام 2013 عن عمر يناهز 58 عاما بعد سيرة حافلة بالعطاء، ووري جثمانها الطاهر الثرى بعد الصلاة عليه في مسقط رأسها في بلدة الزاوية بحضور حشد كبير من قادة ونشطاء العمل الوطني والنقابي الفلسطيني وممثلي الفعاليات والقوى الوطنيه وأهالي البلدة.