عشية وصول 700 من عناصر الامن الى جنين: اسرائيل تتراجع عن سحب قواتها من المستوطنات الاربع المخلاة

نشر بتاريخ: 25/08/2005 ( آخر تحديث: 25/08/2005 الساعة: 09:58 )
جنين- معا- وصل إلى مدينة جنين الخميس سرية وكتيبة من قوات الأمن الوطني من مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية لإعادة الانتشار في محيط المستوطنات الأربع التي تم إخلاؤها قرب جنين وهي: كاديم وغانيم وصانور وحومش وبلغ عدد القوات الإضافية 700 جندي.

وكان في استقبالهم محافظ جنين قدورة موسى وقائد منطقة جنين العميد ذياب العلي أبو الفتح ومسؤولو الأجهزة الأمنية في محافظة جنين.

وقال ابو الفتح قائد منطقة جنين ان هذه القوة المركزية جاءت لدعم قوات الامن الوطني في جنين من اجل توفير الامن والنظام في المدينة خاصة بعد رحيل المستوطنين من المستوطنات الاربع.

وقال محافظ جنين قدورة موسى ان هذه القوات أتت لمساعدة اخوانهم في جنين من اجل حفظ الامن والنظام واعادة الانتشار في محيط المستوطنات الاربع, وأهاب موسى بالتنظيمات الفلسطينية وبرجال المقاومة مساندتهم في حفظ الامن والالتزام بالتهدئة لما يعود بالمصلحة على الشعب الفلسطيني, واضاف ان مجئ هذه القوات جاءت على خلفية التنسيق ما بين الجانب الاسرائيلي والجانب الفلسطيني.

واشار موسى الى تخلف اسرائيل عن تسليم الاراضي التي كانت عليها المستوطنات في الموعد المحدد حسب الاتفاقيات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وقال "ان اسرائيل تخلفت وتخلت عن الاتفاقيات في شرم الشيخ واتفاقيات القاهرة وانه لامر بديهي بان تتخلف اسرائيل عن اتفاقية التسليم ونحن بانتظار الامر من السقف الذي يفاوض على هذا الامر متى سيكون موعد تسليم الاراضي التي انسحبت منها المستوطنات الاربع في جنين".