سرايا القدس تعقب على جريمة طولكرم: على العدو أن يجهز الأكفان .. فالسرايا سترد الصاع صاعين

نشر بتاريخ: 25/08/2005 ( آخر تحديث: 25/08/2005 الساعة: 10:24 )
غزة - معا - اكدت سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي ان سلاح المقاومة جاهز للرد على اي اعتداء اسرائيلي.

وقال بيان صادر عن المكتب الاعلامي لسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي :"في الوقت الذي يستعد فيه شعبنا المجاهد للاحتفال بالاندحار الصهيوني البغيض عن قطاع غزة وشمال الضفة الغربية المحتلة.. وفي ظل حالة الهدوء التي تميزت بها المنطقة خلال الأسابيع الماضية تمشيا مع حالة التهدئة المعلنة من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية، يأبى هذا العدو المجرم إلا وأن يفسد على شعبنا فرحة الانتصار ضاربا بعرض الحائط كل المواثيق والأعراف الدولية، ومحاولا في الوقت نفسه إظهار وجهه القبيح والإجرامي من أجل أجندة داخلية تهم رئيس الكيان شارون الذي يريد إثبات أنه ما زال صاحب اليد الحديدية في مواجهة الشعب الفلسطيني المجاهد".

ووصف البيان ما جرى في طولكرم بانه مجزرة وحشية ارتقى خلالها خمسة شهداء من قادة المقاومة إلى علياء المجد :"يضعنا أمام مسئولياتنا في اختبار جدي وحساس لمواجهة هذه الحملة الجديدة من الجرائم الصهيونية التي بدأت في شفا عمرو وامتدت إلى رام الله ولن تنتهي في طولكرم "

ودعت سرايا القدس جميع فصائل المقاومة الفلسطينية إلى الضرب بيد من حديد على يد هذا العدو المجرم ، وتلقينه درسا قاسيا يكون رادعا له إذا ما حاول تكرار جريمته النكراء.