خلال زيارته لاسطنبول: البطريرك ثيوفيلوس الثالث يلاقي الدعم المطلق من البطريرك الارثوذكسي المسكوني

نشر بتاريخ: 01/06/2007 ( آخر تحديث: 01/06/2007 الساعة: 22:05 )
القدس -معا- عقد البطريرك ثيوفيلوس الثالث, بطريرك القدس وسائر الأراضي المقدسة والأردن مباحثات في اسطنبول يوم امس مع غبطة البطريرك المسكوني بارثلميوس الذي وجه الدعم المطلق لبطريركية القدس ورئيسها ثيوفيلوس الثالث.

وقال مكتب ثيوفيلوس في بيان وصل معا نسخة منه ان الطرفين ناقشا القضية التي رفعتها بطريركية الروم الارثوذكس المقدسية ضد دولة اسرائيل في محكمة العدل العليا والتي تم خلالها استخدام نتائج اجتماع عمان في الثاني من شهر ايار لصالح حكومة اسرائيل وضد موقف البطريركية.

وشمل الاجتماع ايضا بحث سبل التعاون طويل الامد بين الكنائس الارثوذكسية حول العالم و التي يزيد اعضائها عن خمسمائة مليون ارثوذكسي و ارثوذكسية.

وصرح غبطة البطريرك خلال زيارته التي لاقت اهتماما رسميا واعلاميا :"بان بطريركية الروم الارثوذكس في القدس لن تتحول الى وكالة عقارات وان العام ونصف الماضيين اثبتت ان نهج البطريركية فيما يخص العقارات الارثوذكسية هو نهج تثبيت و ارجاع بغض النظر عن الضغوطات التي تأتي من اكثر من جهة ولكنها في نهاية الامر منسقة و تهدف الى التأثير السلبي على هذا النهج الذي تم اقراره في المجمع المقدس في البطريركية. كما شدد غبطته ان قرارات المجمع تؤخذ وفق المرجعية القانونية للبطريركية و بعد دراستها من جميع الجوانب من قبل اعضاء المجمع مؤكدا ان قرارات المجمع المقدس في القدس تلاقي الدعم الكامل من البطريرك المسكوني".

كما قام البطريرك بلقاء عدد من المسؤولين الرسميين الاتراك والاوروبيين لمناقشة عدد من القضايا الهامة على الساحة الدولية عامة ومنطقة الشرق الاوسط خاصة.

هذا بالاضافة الى اجتماع غبطته مع الوكيل البطريركي المقدسي في اسطنبول الارشمندريت نكتاريوس الذي اطلع البطريرك المقدسي ثيوفيلوس على اخر نشاطات دير القديس جريس التابع لبطريركية القدس.