القائم باعمال بلدية غزة ماجد أبو رمضان يدعو القنصلية الأسبانية إلى مساندة بلدية غزة بالمشاريع الحيوية في ظل الانسحاب

نشر بتاريخ: 25/08/2005 ( آخر تحديث: 25/08/2005 الساعة: 12:21 )
غزة - معا- دعا ماجد أبو رمضان القائم بأعمال بلدية غزة القنصلية الأسبانية إلى تدعيم وتعزيز العلاقات القوية الموجودة بين مدينة غزة وبلديتها ومساندة البلدية في مشاريعها الكبيرة والحيوية خصوصاً في مرحلة ما بعد تحرر القطاع واندحار الاحتلال مما يستدعي المزيد من الدعم لتغطية المشاريع التي تحتاجها المدينة بالتزامن مع المرحلة الجديدة.

وأكد أبو رمضان خلال لقائه بملحق القنصلية الأسبانية دييغو باريخو مورجادو ومساعده خوسيه لويس روسيللو على أهمية التعاون المشترك بينهما بما يعزز العلاقات الفلسطينية الاسبانية بوجه عام والعلاقات بين مدينة غزة والمدن الاسبانية الكبرى بوجه خاص، مشيداً بالعلاقات الوطيدة والوثيقة بين مدينتي غزة وبرشلونة وهما مرتبطتان باتفاقية تعاون وتوأمة ناجحة وفاعلة منذ عدة سنوات تمخض عنها الكثير من الانجازات والمشاريع المشتركة التي نفذت في غزة بتمويل وتعاون من برشلونة .


من جانبهما أعرب المسؤولان بالقنصلية الأسبانية عن سعادتهما بزيارة البلدية والالتقاء برئيسها ومسؤوليها موضحين أن زيارتهما تستهدف السعي لتوطيد وتعزيز العلاقة بين البلدية والقنصلية والتعرف عن قرب على احتياجات مدينة غزة من خلال البلدية ، وأكدا أن القنصلية تتابع باهتمام وتقدير طبيعة العلاقات المتميزة والمتينة التي تربط بين بلدية غزة والعديد من المدن الاسبانية وشددا على حرص القنصلية الأسبانية العمل الجاد لتطوير كافة أوجه الدعم والتعاون مع بلدية غزة التي تمتلك تجربة كبيرة للعلاقات الخارجية ولديها خبرة في إدارة المشاريع وتحقيق الإنجازات .

واتفق الطرفان في ختام اللقاء على عقد اللقاءات الدورية لاستعراض ومناقشة مختلف القضايا والعمل على تنفيذ برامج ومشاريع مشتركة بين الطرفين وثمن أبو رمضان المواقف الأسبانية الرسمية والشعبية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وحرص أسبانيا على المناداة بضرورة التوصل إلى حل يضمن للشعب الفلسطيني نيل حريته وإقامة دولته المستقلة .