نهائي السلة بنصف برتقالة حزين

نشر بتاريخ: 25/08/2005 ( آخر تحديث: 25/08/2005 الساعة: 20:43 )
بيت لحم - معا - كتب محمد اللحام

اليوم هو موعد ختام الكأس البرتقالي كأس السلة المنسية حتى اعلامياً فقد استفزتني كل الاقلام المشرعة والمغروسة في الكرة المحروسة ..... كرة القدم ..الاكثر شعبية والتي نحبها ونهواها ولكن هناك ما عداها يا قوم ولا تقف الدنيا وتنتهي عندها فكل الاعمدة والمقالات اما تفتك بإتحاد الكرة او تنغزل به حتى اضحى للمتابع ضبابية بين الاهم والمهم الاتحاد ام الكرة ، في حين كنت اترقب وانتظر ان يعرج احد الزملاء الافاضل على متابعة سير دوري الكأس بكرة السلة وتحليله والوقوف على خطوات اتحاده الصائبة منها والخاطئة ، فهاهي المباراة النهائية تصل الى شط الامان في عرس حول منه الفرحة والبهاء للمشاركين والفائزين والاتحاد كإنجاز يحسب له ويسجل في تاريخه فإبداع مخيم الدهيشة القادم من عمق اللجوء الفلسطيني يأتينا عبر فريق متجانس حقق حتى اللحظة كل ما هو مطلوب واكثر ويكفي ان نعرف ان عمر الفريق لا يزيد عن اربعة اعوام مع الاخذ بعين الاعتبار ان الاربعة اعوام هي اعوام انتفاضة تعطلت بها عجلت الرياضة معظم الوقت ومع ذلك كان للفريق والمؤسسة ابداع شرف تنظيم اكبر البطولات واغلبها على مستوى محافظة بيت لحم والوطن وتعدتها للشتات لولا ان الاحتلال حال دون ذلك .... اما دلاسال فهو صاحب الصولات والجولات وقادم من فؤاد الوطن من العاصمة القدس متسلح بتاريخ مجيد وبجهد ملحوظ رغم ان القرعة خدمته للحد الذي لا يصدق حيث وصل للنهائي دون عناء ودون الاصطدام بسرية رام الله او الارثوذكسيات رام الله وبيت جالا وبيت لحم او عيبال وآخر لقاء جمع الفريقان كان في نهائي بطولة بيت لحم القدس وقد انسحب دلاسال في آخر دقائق عندما كان ابداع متقدم بحوالي عشرة نقاط ، وعلى كل حال فإن الفريقان جاهزان لتقديم وجبة سلوية نتمنى ان تكون سهرة فلسطينية نقية ومليئة بروح الاخلاق الرياضية وبعيدة عن جمهور ابداع الذي حرمه الاتحاد من متابعة فريقه خدمة للعبة وتعزيز فرص فريق الاتحاد بالفوز .... في دورة انتخابية قادمة مثلاً ... ولقد كنا نتمنى على الاتحاد ان ينزل عن شجرته بما يخص قراره بالحرمان خاصة ان مصلحة اللعبة تطلب حشود جماهيرية خاصة ان مشكلة ابداع لم تكن داخل الملعب ولم تبدوا منه مسلكيات تسيء وما حدث كان حادث عرضي خارج الصالة تطور في سياق غير مرغوب به وقد عالجته مؤسسة ابداع بكل الاعراف والواجبات والحقوق العشائرية والعربية والمؤسساتية ، ورفعت المؤسسة كتاب للاتحاد تعتذر وترجوا العودة عن القرار ولكن رغم كل هذا وذاك ابقى الاتحاد على قراره بحرمان ابداع من مرافقة جماهيرية وابقاء نصف برتقالة هي جماهير ابداع خارج الشجرة والنصف الثاني على الشجرة مما يشوه منظر البرتقالة الحزينة التي جاءت لتفرح ولم تجد لها مطرح كما يقولون .