الأحد: 07/08/2022
خبر عاجل
توقف حركة الطيران في مطار "بن غوريون" بسبب إطلاق الصواريخ من غزة
مصدر بالجهاد: لا صحة للتوصل إلى اتفاق تهدئة مع الاحتلال يبدأ تنفيذه الساعة 8
وصول 3 شهداء الى مشفى شهداء الاقصى بدير البلح اثر قصف منزل بالبريج
إطلاق دفعة الصواريخ نحو مطار بن غوريون
اعلام الاحتلال: اصابات في صفوف المستوطنين اثر صواريخ المقاومة الاخيرة
صفارات الإنذار تدوي في تل أبيب وبات يام وحولون
الهندي: من المبكر الحديث عن موعد محدد لوقف اطلاق النار بغزة
رشقات صاروخية متتالية من غزة نحو اسرائيل

التوجيه السياسي يدعو لتعزيز التعاون بين الجماهير وقوى الأمن

نشر بتاريخ: 06/06/2007 ( آخر تحديث: 06/06/2007 الساعة: 00:00 )
رام الله-معا- دعا جهاز التوجيه السياسي والوطني لقوى الأمن الفلسطيني إلى تعزيز وتمتين العلاقة بين جماهير الشعب الفلسطيني وقوى الأمن بكل فروعها وذلك للحفاظ على امن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، والمساهمة في مواجهة التحديات الوطنية خاصة في هذا الظرف الصعب الذي يعيشه الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية المستهدفة والمهددة بمخططات الاحتلال.

جاء ذلك خلال سلسلة لقاءات عقدها التوجيه السياسي للبحث في تعزيز دور المواطنين وتعاونهم للحد من الأخطار المختلفة التي تواجه الكل، وتصاعد عمليات السرقة والاعتداءات والتخريب من جهة، واستمرار العدوان الإسرائيلي من جهة أخرى بإمعانه في مواصلة بناء جدار الضم والتوسع وعمليات الاستهداف والاعتقال المتواصلة وتعزيز الاستيطان وتشديد الحصار على مختلف المناطق وإغلاق المعابر المتكرر خاصة معبر رفح الحدودي، واحتجاز أموال الضرائب الفلسطينية.

ودعا التوجيه السياسي كافة المواطنين إلى التعاون مع قوى الأمن الفلسطيني والإبلاغ عن أية حوادث من قبل قوات الاحتلال أو الخارجين عن القانون "من قوى الأمن الفلسطينية" كل في منطقته لتمكينها من التحرك الفاعل لمواجهة الحدث بما يحقق مصالح شعبنا ويصون أمنه واستقراره.

كما شدد التوجيه السياسي على ضرورة إبداء أقصى درجات الاستعداد والحذر في كافة الأجهزة الأمنية لمواجهة أي طارىء، والتعاطي بكل ايجابية مع ملاحظات ومشاهدات المواطنين، ومواصلة الجهود المشتركة للحد من المخالفات والاعتداءات والجرائم التي يرتكبها "الخارجون عن القانون أو المأجورون".

وأكد على ضرورة إنهاء حالة الاقتتال والصدام الداخلي بين حركتي فتح وحماس واعتبار الأحداث السابقة جزء من الماضي وطي صفحتها إلى الأبد والعمل معا على مواجهة التحديات الوطنية والمخاطر الكبرى التي تتهدد الشعب وقضيته، وتعزيز وحدة كافة القوى والأحزاب الفلسطينية والجماهير بكل شرائحها باعتبار الوحدة الوطنية الدرع الأصلب لصون حقوق الشعب الفلسطيني وحمايته من الخارجين عن القانون.