الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

فضيحة جنسية جديدة في احدى قواعد سلاح البحرية الاسرائيلية

نشر بتاريخ: 06/06/2007 ( آخر تحديث: 06/06/2007 الساعة: 19:05 )
بيت لحم - معا- اثارت تصرفات نائب وحدة بحرية غضب واستياء جنود القاعدة الذين فضلوا الشكوى لوسائل الاعلام بدلا عن الجهات المختصة خشية ان تقوم الاخيرة بالتستر على فعلة الضابط الكبير .

ونقل موقع معاريف الالكتروني عن الجنود ان نائب قائد احدى الوحدات البحرية اقام علاقة جنسية مع مجندة تخدم تحت امرته وحين قررت الانفصال عنه شرع بضربها وتهديدها ومهاجمة باقي الجنود بالكلمات القاسية والنابية .

وتكشفت الفضيحة مساء الاثنين الماضي حين اندلع نزاع كلامي حاد بين المجندة والضابط المسؤول عنها امام جنود القاعدة بعد ان اعلنت المجندة عن نيتها قطع علاقتها الغرامية معه .

وتطور النقاش الحاد بينهما بعد ان فشل الضابط في استمالة قلب المجندة بالحديث الشاعري فلجأ الى استخدام العنف الجسدي وانهال عليها بالضرب واسمعها سيلا من الكلام القاسي .

واضاف الجنود ام مجندتين هرعتا لفض الاشتباك وانقاذ زميلاتهما من بين يدي المسؤول نالهما من ضرباته الكثير لدرجة استخدامه الحجارة لابعادهن عن موقع الاشتباك .

وقال الجنود الذين اشتكوا هم الاخرين من تصرفات الضابط ضدهم والشتائم التي يسمعها لهم ان هذه الحالة استمرت عدة ايام وان الضابط المسؤول ارسل للمجندة المذكورة رسائل تهديد عبر الهاتف الخلوي محذرا اياها من مغبة الانفصال عنه .

وتأتي هذه الفضيحة بعد شهرين من بداية التحقيق في قضية اغتصاب طفلة في احدى قواعد سلاح البحرية الاسرائيلي والذي خلص الى عدم وجود مشتبهين لتقديمهم للمحاكمة بحجة عدم كفاية الادلة .