الإثنين: 04/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

مسؤول مخزن سلاح اسرائيلي متهم بسرقة اسلحة وذخائر وبيعها للفلسطينيين

نشر بتاريخ: 07/06/2007 ( آخر تحديث: 07/06/2007 الساعة: 19:08 )
بيت لحم-معا- فيما يواصل الجيش الاسرائيلي استعداداته المحمومه لاحتمال اندلاع حرب مع سوريا او ضد لبنان وقطاع غزة اكتشفت الشرطة العسكرية الاسرائيلية سرقات كبيرة من مخازن السلاح في احدى قواعد قوات الاحتياط المرابطه في المنطقة الشمالية والتي من المفترض تجنيدها فور اندلاع الحرب.

واضافت صحيفة "يديعوت احرونوت" التي اوردت النبأ ان قضية سرقة السلاح والذخائر والوسائل القتالية التي وصف بعضها بالمتطور جدا اكتشفت خلال عمليات التفتيش الداخلية التي تجري بين الفينة والاخرى في القواعد العسكرية مؤكدة بان حجم السلاح المختفي من مخزن القاعدة كان يتزايد بين حملة تفتيش واخرى الامر الذي اثار الشكوك حول وجود سرقة منظمة بهدف الاتجار.

وخلال الايام الاخيرة اكتشفت الشرطة العسكرية التي تولت التحقيق بالقضية سرقة كميات كبيرة من السلاح والذخيرة وبعض التجهيزات الاخرى التي لم يتم الافصاح عن نوعيتها او كميتها .

وصدم محققو الشرطة العسكرية حين اظهر التحقيق السري الذي بادروا اليه لتعقب خيوط القضية بكون مسؤول مخزن القاعدة العسكرية وهو من القوات النظامية المشتبه الرئيسي في قضية سرقة السلاح.

وضبط رجال الشرطة العسكرية مسؤول المخزن اثناء بيعه السلاح والذخائر المسروقة لبعض الجهات الفلسطينية التي لم تسمها او تكشف عن طبيعتها .

وتحقق الشرطة العسكرية في احتمال وجود شركاء لمسؤول المخزن وتحاول معرفة مصير الاسلحة المسروقة وطبيعة الجهات او الاشخاص الذين استلموها .