الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

أوباما يوقف التجسس على زعماء الدول "الصديقة"

نشر بتاريخ: 17/01/2014 ( آخر تحديث: 18/01/2014 الساعة: 01:02 )
بيت لحم- معا - أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن وكالات الاستخبارات الأمريكية توقفت عن التجسس، إلا في الحالات الاستثنائية، على اتصالات قادة الدول الصديقة والحليفة للولايات المتحدة.

وقال أوباما "كنت واضحا جدا حيال أفراد مجتمع الاستخبارات: إذا لم يكن أمننا القومي مهددا، لن نتجسس على اتصالات قادة حلفائنا المقربين وأصدقائنا".

وتوجه بالقول "لزعماء الدول الصديقة جدا والحليفة أن يعلموا أنني إذا أردت أن أعرف ما يدور بخلدهم إزاء قضية ما فسأرفع سماعة الهاتف وأتصل بهم ولن ألجأ للمراقبة."

وأضاف أوباما أن وكالات المخابرات الأمريكية لن تلجأ لأسلوب جمع البيانات على نطاق واسع إلا في مجال مكافحة الإرهاب وحماية القوات الأمريكية والحلفاء ومكافحة الجريمة.

كما اعتبر أن تبيان حجم تبعات التسريبات التي قام بها مستشار المعلوماتية السابق في وكالة الأمن القومي إدوارد سنودن بشأن برامج التجسس الأمريكية سيتطلب "سنوات".

وصرح أوباما "الطريقة المثيرة التي تم بها نشر هذه التسريبات على العلن سببت مشاكل أكثر من كشفها حقائق، مع كشفها في الوقت عينه لخصومنا طرقا يمكن أن يكون لها تبعات على عملياتنا لن نتمكن من فهمها قبل سنوات".