المطران عطا الله حنا يتلقى رسالة تضامن من الاسير مروان البرغوثي

نشر بتاريخ: 08/06/2007 ( آخر تحديث: 08/06/2007 الساعة: 12:50 )
القدس - معا - تلقى المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية الروم الأرثوذكس في القدس، رسالة تضامن من الأسير الفلسطيني المناضل مروان البرغوثي.

وقد قدم البرغوثي خلال رسالته التحية للمطران ولزملائه رجال الدين العرب وعموم أبناء الطائفة الأرثوذكسية العربية الوطنية على جهودهم الجبارة في الدفاع عن الأوقاف العربية الأرثوذكسية ومنع تسريبها، وكذلك وجه لهم التحية على تصديهم لسياسات تهويد المدينة المقدسة، معربا عن تعاطفه وتضامنه معهم في قضيتهم العادلة.

وقال البرغوثي في رسالته "أننا جميعاً نقف في خندق واحد للدفاع عن أقدس بقعة من هذا الكون ألا وهي مدينة القدس، بكل ما فيها من مقدسات ومقامات وأوقاف وعقارات"، كما وتمنى للمطران عطا الله حنا وزملائه النجاح في أبطال الصفقات المشبوهة التي أبرمت في الماضي والوقوف سداً منيعاً أمام أية محاولة للتفريط بهذه العقارات.

كما وأشاد الأسير مروان البرغوثي بوحدة شعبنا الوطنية الإسلامية والمسيحية، مناشداً كافة أبناء الشعب الفلسطيني التعاطف مع المطران وزملائه، قائلا :"أننا نشد على أيديكم مستنكرين كل محاولات التضييق والإضطهاد والإستهداف الذي تتعرضون لها"، مضيفا :"أننا متأكدون أن هذه المحاولات لن تثنيكم عن مواصلة رسالتكم الدينية والوطنية" .