الجمعة: 19/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

أبو ليلى: تصريحات نتنياهو تؤكد أن حكومة الاحتلال تفاوض من اجل التفاوض

نشر بتاريخ: 25/01/2014 ( آخر تحديث: 25/01/2014 الساعة: 16:31 )
رام الله- معا - أكد النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن تصريحات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو حول نيته عدم إخلاء أي مستوطنه في الأراضي الفلسطينية تؤكد أن حكومة الاحتلال تفاوض من اجل التفاوض فقط ليس من اجل التوصل لاتفاق وفق القرارات الدولية.

وأضاف النائب أبو ليلى "إن تصريحات نتنياهو تثبت أن حكومته غير معنية بأي مفاوضات تكون جديدة وحقيقية وإنما تهدف من خلال المفاوضات العقيمة إلى فرض أمر واقع على الأرض من خلال تسريع الاستيطان واستغلال هذه المفاوضات لنهب المزيد من الأراضي لصالح توسيع المستوطنات الغير شرعيه المقاومة على أرضنا المحتلة.

وأوضح النائب أبو ليلى أن ما صرح به نتنياهو يمثل السياسة العامة لحكومته المتطرفة التي تريد نهب المزيد من الأرض لبناء وتوسيع المستوطنات وبالتالي فرض الحلول وفقا لما لمزاجها العام، ورسم خريطة الدولة الفلسطينية بناء على مصالحها الأمر الذي لا يمكن أن يقبل به شعبنا .

وشدد النائب أبو ليلى أن اللاءات التي يطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تجدد التأكيد مرة أخرى على السياسة العامة لحكومة الاحتلال الرافضة للاعتراف بالحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني واستغلالها المفاوضات العقيمة الحالية التي لن تخرج بنتيجة ايجابية لتمرير سياساتها ، موضحا أن استمرار المفاوضات في ظل هذه اللاءات يحمل وقعاً سلبياً بالنسبة لمسار القضية الفلسطينية.

وأكد أبو ليلى على ضرورة الإسراع في الانسحاب من هذه المفاوضات العقيمة والعمل بشكل سريع للانضمام للمؤسسات والمنظمات الدولية من أجل تدويل الحقوق الوطنية الفلسطينية من أجل محاسبة الاحتلال على جرائمه المرتكبة بحق شعبنا وفرض العقوبات الدولية على دولة الاحتلال.