النائب بركة: الغادري مرتزقة جاء ليحرض على شعبه ووطنه سوريا

نشر بتاريخ: 11/06/2007 ( آخر تحديث: 11/06/2007 الساعة: 14:57 )
القدس - معا - قال النائب محمد بركة، رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية البرلمانية، إن المدعو فريد الغادري، الذي جاء اليوم الإثنين الى الكنيست، هو مرتزقة لدى الإدارة الأمريكية، يحرض ضد شعبه ووطنه سورية.

وجاء هذا في بيان النائب لوسائل الإعلام تعقيبا على قيام المدعو الغادري، الذي يدعي انه رئيس ما يسمى "حزب الإصلاح السوري"، بزيارة الكنيست، وحضر جلسة للجنة الأمن والخارجية البرلمانية، ودعا فيها اسرائيل الى عدم ابرام اتفاق سلام مع سورية، وعدم التفكير بالانسحاب من هضبة الجولان السورية المحتلة في هذه المرحلة، بزعم ان القيادة السورية ستستفيد من هذا.

وقال بركة في بيانه :" إن الغادري اختار مسار الخيانة، وأن يخدم بشكل ذليل أجندة اليمين المتطرف في اسرائيل، الذي يرقض دائما على طبول الحرب، ويسعى لنسف أي افق للسلام، وهؤلاء أتوا بالغادري هذا لينطق باسمهم دون أي خجل".

وتابع بركة قائلا في بيانه:" إن الحثالات الاجتماعية ظاهرة سيئة في أي مجتمع، ولكن أن تكون الحثالة ربيبة الادارة الأمريكية فهذا هو الأسوأ".

واختتم بركة قائلا، إن بعض الاوساط السياسية في اسرائيل، وخاصة اليمين، لا تريحهم دعوات التفاوض والسلام، وهم يبحثون على حد رأيه :"عن كل نعيق ينعق بأصوات الحرب والدمار، وكان الغادري على مقاساتهم".