خلال عرض مسلح في رفح: كتائب أبو علي مصطفى تؤكد أن سلاح المقاومة شريف ونظيف يجب حمايته والمحافظة عليه

نشر بتاريخ: 27/08/2005 ( آخر تحديث: 27/08/2005 الساعة: 17:41 )
خانيونس - معا - أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وجناحها العسكري كتائب الشهيد أبو على مصطفى على مواصلة خيار المقاومة لتحرير باقي الأرض الفلسطينية ، ومواجهة كل إشكال الغطرسة الإسرائيلية ضد أبناء شعبنا ، لأنة اثبت بأنة الخيار الوحيد الذي يستطيع وقف ممارسات حكومة الاحتلال ،خاصة ما تقوم به من عمليات اغتيال واعتقال للمناضلين الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية .

مؤكدة على أن سلاح المقاومة هو سلاح نظيف وشريف يجب المحافظة عليه وحمايته من أي مؤامرة تستهدف جمع سلاح فصائل المقاومة لعزل شعبنا وجعله لقمة سهلة لجيش الاحتلال الذين يتربصون بأبناء الشعب ، ويحاولون إشعال نار الفتنة بين أبناءه للقضاء عليه وتهميشه على المستوى العالمي والدولي .

جاء ذلك خلال عرض عسكري نظمته الكتائب في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة حيث انطلق مئات المسلحين الذين يحملون الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية في مسيرة جماهيرية حاشدة من أمام دوار العودة وسط المدينة وجابت كافة الشوارع الرئيسية فيها ، وهم يحملون الأعلام الفلسطينية وصور الشهداء والمعتقلين تأكيدا على دورهم في تحرير الأرض الفلسطينية .

ودعت الكتائب السلطة الفلسطينية على إشراك كافة الفصائل والتنظيمات الفلسطينية في كل ما يتعلق بعملية الانسحاب لان الفصائل الفلسطينية كان لها الدور الكبير في دحر الاحتلال ولذلك يجب علينا أن نكون متحدين وشركاء في اتخاذ القرار من اجل مصلحة الشعب وبذل كافة الجهود من اجل الاستمرار في معركة التحرير والاستقلال .