الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

ضرار الفلاسي:المسؤولية الوطنية تمتد إلى كل إماراتي خارج وداخل الامارات

نشر بتاريخ: 07/02/2014 ( آخر تحديث: 07/02/2014 الساعة: 15:11 )
بيت لحم - معا - ضمن أهداف وتوجهات مؤسسة وطني الإمارات في ترسيخ الهوية الوطنية الإماراتية والتعريف بقيم وسلوكيات المواطنة الصالحة بما يعزز القيم المجتمعية الإماراتية، قام ضرار بالهول الفلاسي المدير العام لمؤسسة "وطني الإمارات"، بزيارة عاصمة المملكة المتحدة، لندن، بهدف نقل الرسالة الوطنية السامية للمؤسسة إلى خارج الدولة، امتدادا للبرامج المجتمعية والفعاليات الوطنية التي تنظمها "وطني الإمارات" التي تستهدف بها كافة شرائح المجتمع الإماراتي.

وتخلل زيارته تكريم سعادة عبد الرحمن غانم المطيوعي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، والشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، سكرتير أول سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في لندن، وإهدائهم بصمة وطني الامارات الإيجابية، التي تترجم إيجابية الوطن وقيادته الرشيدة.

قال سعادة ضرار بالهول الفلاسي المدير العام لمؤسسة "وطني الإمارات": " تأتي هذه الزيارة ضمن توجهات "وطني الامارات" الرامية إلى غرس وتكريس القيم المجتمعية الإماراتية، على نطاق واسع داخل وخارج الدولة. إضافة إلى تعزيز قنوات وسبل الاتصال والتواصل الوطنية بين أبنائنا الطلبة المبتعثين لدعمهم ورعايتهم، فهم رجال المستقبل المؤتمنين على الوطن، وذلك عبر التعاون والتنسيق مع السفارات الإماراتية، سعيا لتنظيم عمليات الدعم والرعاية والفعاليات الوطنية والمجتمعية المختلفة".

فيما يعنى بالمسؤولية الوطنية علق بالهول:" إن المسؤولية الوطنية هي علاقة حاضرة في كل أوقاتها داخل وخارج الوطن، فهي أقرب إلى الضمير والذات، لأنها تترجم عبر تعاملاتنا وسلوكياتنا معاني الإنتماء للوطن والولاء للقيادة الرشيدة والإلتزام بالواجبات الوطنية، لذا فإن مسؤولية المؤسسة الوطنية تمتد إلى كل إماراتي خارج وداخل الإمارات الحبيبة سعيا منها إلى المساهمة إلى نشر وتعزيز الثقافة الإماراتية، ترسيخ الهوية الوطنية الإماراتية وسلوكيات وقيم المواطنة الصالحة".

وأثناء لقائه مع مجموعة من الطلبة الإماراتيين في لندن، تم الاتفاق على تنظيم فعاليات وبرامج مجتمعية مختلفة، سعيا لإعطائهم فرصة المشاركة والمبادرة للتعبير عن حب وطن وولائهم وانتمائهم له، وقد تم إهدائهم نسخا من أهم ثلاثة كتيبات تعرف الفرد بحقوقه وواجباته الوطنية، وهي: دستور الدولة، وسلوكيات المواطنة الصالحة، إلى جانب رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021 الصادرة عن مجلس الوزراء.