بتسيلم تدعو الى محاكمة منفذي جرائم الحرب في غزة وتحذر من الاعمال الانتقامية في الضفة.

نشر بتاريخ: 19/06/2007 ( آخر تحديث: 19/06/2007 الساعة: 02:07 )
الخليل- معا- نشرت يوم امس منظمة حقوق الانسان بتسليم بيانا يدعو قيادة حماس في القطاع الى اجراء التحقيق في جميع الاحداث التي وقعت في اطار الصدامات مع فتح والتي يشتبه بوقوع جرائم حرب خلالها وتقديم المشتبه بهم باقتراف مثل هذه الاعمال الى محاكمة جنائية.

وحذرت بتسليم في بيان لها وصل" معا" نسخة عنه، "من المس والتعرض غير القانوني للاشخاص والمؤسسات المحسوبة على حماس في الضفة الغربية سواء في الاطار الاعمال الانتقامية بايدي اذرع السلطة الفلسطينية، مشيرة الى انه برز خلال الايام الاخيرة اشارات مقلقة حول مثل هذه الاحداث ويقع على عاتق الاجهزة الامنية التابعة للسلطة الفلسطينية مسئولية منعها".


واضافت بتسليم، "ان دعوتها تاتي في اعقاب احداث الاسبوع الاخير في غزة والتي قام خلالها الطرفان بانتهاك القانون الانساني الدولي المتعارف عليه ومن بين ما شملت عمليات الاعدام دون محاكمة، وفي بعض الاحيان بحق اشخاص لم يشاركوا في القتال واعمال التنكيل القاسية والهجمات المتعمدة ضد المستشفيات.مضيفة ان مثل هذه الاعمال تعتبر جرائم حرب تترتب عليها مسؤلية جنائية شخصية بحق من اقترفوا مثل هذه الاعمال" .

وفي دعوتها التي اطلقتها ذكرت بتسيلم "بان اسرائيل هي صاحبة السيطرة الفعلية على الضفة الغربية، وانها تتحمل المسؤولية الشاملة عن الحفاظ على حقوق الانسان لجميع سكانها، بما في ذلك المسؤولية عن الاعمال التي يتم اقترافها من قبل جهات سلطوية تعمل بموافقتها ومن بينها السلطة الفلسطينية"،على حد تعبيرها.