الخميس: 11/08/2022

5 شهداء في توغل اسرائيلي شرق خان يونس والاجنحة العسكرية تتصدى

نشر بتاريخ: 20/06/2007 ( آخر تحديث: 20/06/2007 الساعة: 08:49 )
غزة - معا - استشهد 5 فلسطينيين، اثنان منهم من نشطاء كتائب القسام والثالث من الوية الناصر، واصيب عدد اخر من المواطنين، خلال عملية توغل واسعة تنفذها القوات الخاصة الاسرائيلية بمساندة الدبابات الاسرائيلية، شرق مدينة خان يونس، منذ فجر اليوم الاربعاء.

واكدت الوية الناصر صلاح الدين ان سليمان خشان 19 عاما، استشهد برصاص القوات الخاصة خلال تصديه لعملية التوغل، فيما اكدت القسام استشهاد خالد الفرا 20 عاما من اعضائها خلال تصديه لنفس الهجوم، كما واستشهاد ناشط ثالث وهو من كتائب القسام، أحمد عوني العبادلة اثناء تصدي المقاومة لتوغل الاحتلال شرقي خان يونس، ووصل المستشفى الشهيد الرابع عبيد سامي شعث "18" عاما، وشهيد خامس لم يتم الترعف على هويته.

وبدأت عملية التوغل في الواحدة فجرا حيث دخلت الدبابات الاسرائيلية مسافة كيلو متر واحد وبدات بعملية تفتيش في منازل السكان واعتقلت عددا منهم، لم يتم التعرق على هويتهم بعد.

واعلنت كتائب القسام في بيانات متلاحقة مسؤوليتها عن اطلاق ست قذائف ار بي جي وتفجير عبوة ناسفة خلال محاولتها التصدي للدبابات المتوغلة شرق خان يونس في عملية مستمرة منذ الفجر.

وبدورها، اعلنت سرايا القدس أنها تمكنت من نصب كمين لقوة اسرائيلية خاصة شرقي بلدة القرارة بالقرب من معبر كيسوفيم.

وقالت أن مجموعة تابعة لها قامت بتفجير 3 عبوات مضادة للافراد واشتبكت معها لعدة دقائق وذلك في الثالثة من فجر اليوم.

وفي الساعة الخامسة فجراً، اعلنت السرايا عن إطلاق قذيفتي ار بي جي باتجاه دبابة وجرافة اسرائيليتين شرقي بلدة القرارة اثناء تقدم عدد من الدبابات في المنطقة.

من جانبها، قالت كتائب عز الدين القسام في بيان لها تلقت معا نسخة منه أنها اشتبكت مع قوة اسرائيلية راجلة قرب معبر كيسوفيم في الثالثة والنصف من فجر اليوم، كما قامت بإطلاق خمس قذائف هاون عيار 60ملم وخمس قذائف ار بي جي وقذيفة ياسين باتجاه آلأيات الاحتلال المتوغلة شرقي خان يونس.

وقالت أنها فجرت عبوة ارضية شديدة الانفجار كانت قد زرعتها سابقاً بدبابة متوغلة في المنطقة.

وحذرت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة وكتائب القسام الاحتلال الاسرائيلي من محاولة اجتياح اي جزء من القطاع، مهددة برد قاس ومؤلم.