السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

من نفذ عملية بئر السبع؟!!

نشر بتاريخ: 29/08/2005 ( آخر تحديث: 29/08/2005 الساعة: 17:01 )
الخليل- معا- رفضت عائلة الشاب ايمن الزعاقيق من بلدة بيت أمر شمال الخليل المعلومات التي تؤكد ان ابنها ايمن البالغ من العمر 25 عاما قد نفذ عملية بئر السبع امس الاحد.

ورغم تلقيها نسخة من البيان الصادر عن كتائب شهداء الاقصى وسرايا القدس يؤكد ان ايمن هو منفذ العملية الا ان العائلة ما زالت ترفض الامر, وتؤكد ان ابنها معتقل لدى سلطات الاحتلال.

وللوقوف أكثر على طبيعة الوضع في بلدة بيت أمر ومنزل عائلة الزعاقيق توجه طاقم وكالة معا في الخليل الى البلدة ليجد الامور مختلفة كثيرا عما يتصوره البعض, فبلدة "بيت أمر" تعيش هدوء شديد, ولم يلاحظ فيها اي مظاهر للجيش الاسرائيلي الذي قد ينشط كعادته فيها لو كانت هناك مؤشرات حقيقية حول هوية منفذ العملية.

كما أن الوضع في منزل عائلة الزعاقيق لم يكن يعطي تفسيرا واضحا لما يحدث فالجميع ينفي باصرار ان يكون ايمن هو منفذ العملية,, الجميع يؤكد ان ايمن معتقل في سجن اسرائيلي.

حتى ان والد ايمن اتصل بطاقم وكالة معا لدى عودته الى الخليل ليبلغهم انه توجه الى معسكر كفار عصيون, حيث أكد له الاسرائيليون هناك ان ابنه معتقل في عصيون ولكنه لا يستطيع رؤيته لانه موقوف من قبل المخابرات.

وبينما كان طاقم وكالة معا في منزل الزعاقيق تحدث اليهم شقيق ايمن الذي يدعى صدام حسين وهو في الثلاثينات من عمره نافيا ان يكون شقيقه هو منفذ عملية بئر السبع, واوضح صدام ان عائلته تلقت معلومات من العميد عوني سمارة مدير شرطة الخليل يقول فيها ان ايمن معتقل عند الاسرائيليين, مشيرا الى ان العائلة لم تتلقى نفيا لهذه المعلومات من احد.

وبعد ان طرح مراسلنا البيان على صدام طالبا رأيه فيه, اخذ الزعاقيق يتأمل البيان بنظرات فاحصة وتوتر بائن على وجهه وصل في حده الاخير الى ما يشبه اشارات الصدمة, الا انه رغم ذلك لم يتراجع عن موقفه وبقي يؤكد ان كل هذه المعلومات ليست دقيقة.

وعلى هذا الحال ترك طاقم وكالة معا عائلة الزعاقيق وبلدة بيت امر عائدين الى مدينة الخليل, ليبقى السؤال مطروحا حول هوية منفذ عملية بئر السبع.