خالد الصيفي الجندي المجهول في ابداع يعمل في المؤسسة بما يزيد عن عشرساعات يوميا متنقلا بين دوائرها

نشر بتاريخ: 29/08/2005 ( آخر تحديث: 29/08/2005 الساعة: 21:22 )
بيت لحم - معا- تربع فريق ابداع يوم الجمعة على عرش بطولة كرة السلة في المحافظات الشمالية بكل كفاءة واقتدار واستحق فريق ابداع علامة عشره على عشرة كما حققت ناديا كومانشي الرومانية في اولمبيات 74 هذا الفريق عاش في كنف مؤسسة ابداع التي يراس مجلس ادارتها الاستاذ خالد الصيفي الجندي المجهول في هذا الانجاز الكبير خالد الصيفي لا يوجد في قاموسه كلمة الكلل او الملل مواظب مجد مجتهد يقضي معظم وقته في المؤسسه حتى انها غدت بيته الاول وادراكا منا بالجهد الذي بذله الصيفي ويبذله اجرينا معه هذا اللقاء 0
معا - كيف شكلتم هذا الفريق ؟
الصيفي - لقد سعت ابداع منذ انطلاقها الى فتح افاق متعدده لاوجه النشاط المختلفة والمتعدده بهدف السعي لايجاد متنفسات عديده لاطفالنا وشبابنا ومن ضمن هذه التوجهات الميدان الرياضي 0
ولقد كان التوجه الى كرة السلة مميزا للشعور الخاطىء بأن هذه اللعبة مقتصرة على الاندية ذات الامكانيات العالية وكان اصرارنا عاليا لادخال اللعبة لكل بيت وحاره والى ازقة المخيم وكان لنا ما اردنا ولان يزخر المخيم بأجيال متعاقبه من ممارسي هذه اللعبة 0
من هنا بدأ التطور الواضح على اللعبة بشكل عام والفريق الاول بشكل خاص ولا ننكر هنا الدور المميز الذي اضافه عدد من النجوم بانضمامهم برغبة عاليه الى الفريق حيث اصبحوا ملهمين ونماذج يحاول الاطفال الاقتداء بها 00
معا - البعض يقول انكم تعطون اللاعبين مرتبات شهريه او مكافآت ماذا تقول ؟
الصيفي - اشاعات كثيرة وكثيرة جدا رافقت هذا الفريق وللاسف فان جزء من هذه الاشاعات استخدمت سلبا للحط من معنويات الفريق وهنا ندرك تماما بأن الشجرة المثمره فقط هي من يتسلقها العابثون 0 وحتى نمس الحقيقه فان ابداع هي اسرة متكاملة لاعبين واداريين ومشجعين وبالتالي هناك حالة من التكامل الاسري والاسناد الاجتماعي الذي تفتقد اليه معظم انديتنا لذا فان ابداع لا تقدم اي مرتب لاي لاعب ولكنها قدمت ما هو اغلى بكثير وفرت الحضن الدافىء لكل اعضائها 0
معا - ماذا يقول الصيفي عن علاقة ابداع مع اندية المحافظه وهل تأثرت العلاقة بتشكيل الفريق 0
الصيفي - اعتقد ان العلاقه بين المؤسسات والانديه تعتمد بالاساس على نضوج ربان سفينتها وبالتالي مدى تطور الفهم الاداري لدى هذه المؤسسات ووجود دائره رياضيه ناشطه في ابداع وفر اجواء ايجابيه مع الاندية التي استوعبت هذا الضيف الجديد في حين توترت علاقات اخرى مع البعض الاخر والذي لم يرق له وجود كرة الساة في ازقة وحواري المخيم وللامانة والحقيقة فان هؤلاء قلة قليلة ستلفظهم دائرة الحركة الى زاوية السكون 0
معا - هل تعتقد انه يمكن تعميم تجربة ابداع في مناطق اخرى وكيف يمكن الاستفادة منها على صعيد المنتخب الوطني ؟
الصيفي - لا بد هنا وقبل ان اجيب من سرد واقعة لقصة حلم ابداعي ففي مساء اليوم الذي شهد المباراة النهائة لبطولة عام 2000 والتي جمعت دي لاسال القدس وسرية رام الله الاولى على صالة ابو عمار الشبابية في بيت لحم ومن خلال اجتماع الادارة مع فريق السلة الذي كان متواضعا في مستواه حلم الجميع بأن يكون ابداع طرفا في مباراة نهائية لهذا الكاس في المستقبل ووضعت الاشتراطات اللازمة لتحقيق هذا الحلم وعلى راسها اللاعب الملتزم والمنضبط الطموح والمؤمن برياضة ذات نكهة اجتماعية سياسية تعبر عن واقعه مع توفر ادارة ذات ارادة مع امكانيات جيده 0
وبعد خمس سنوات ولد هذا الحلم ليصبح واقعا بعد ولادة قصرية رافقها مخاض عسير حيث جاء هذا الطفل بملامح المارد الفلسطيني الذي اصر على الحياة بعد ان خير بين الموت والموت 0
هذه التجربة يمكن استنساخها مع مراعاة ظروف الواقع الاجتماعي وبالتالى فلا مستحيل اذا ما توفرت الاراده مع العمل الدؤوب والتخطيط العلمي السليم 0
معا - ما هي عوامل نجاح الفريق - ؟
الصيفي - توفر البنية التحتية مع تخطيط علمي سليم تشرف علية ادارة قوية ذات رؤيا صائبه مع امكانيات جيده كل ذلك متسلحا بارادة قوية ذات نفس طويل 0
وللتأكيد فان اصرار الفريق على الالتزام في التدريب حتى في الايام العصيبة التي شهدتها المحافظة كان له اثره في تطور الفريق 0
معا - كيف ساعدت الفرقة الفنية في المؤسسة على انجاز الكثير من البطولات واقامة حفل افتتاحها بشكل رائع ؟
الصيفي - حالة التكامل التي مثلتها ابداع عبر عمرها القصير اثر على نجاح كافة انشطة المؤسسة حيث التنسيق العالي ما بين الفرقة الفنية والدائرة الفنية والصحية والنسوية والطلائع مع الدائرة الرياضية

كذلك وجود مرافق ابداعية اخرى كالمطعم وبيت الضيافة والراديو والفرقة الفنية كل ذلك ساعد على وجود بصمات واضحة على الواقع الرياضي في ابداع ، كما ان العائد المالي الذي وفرته الفرقة الفنية ودائرة العلاقات العامة قد شكل ارضية خصبة لنمو نبتة النشاط الرياضي ، فكيف اذا ما وجدت مزارعاً " ماهراً " .
معا - كيف اثر قرار اتحاد كرة السلة بحرمان جمهور ابداع من حضور المباراة النهائية على معنويات الفريق ؟

الصيفي - بداية نختلف مع الاتحاد في قراره ولكننا نحترم ونلتزم به وهذا ما حصل اذا حاورنا وحاولنا وكان لنا ما نطرحه ولكن الاتحاد اصر على موقفه ، وكان يمكن ان يكون لهذا القرار اثار مدمره على الواقع النفسي للفريق لولا حكمة القائمين على فريق كرة السلة الابداع والفريق استثمروا هذا القرار ايجابياً ليشكل سلاحاً آخر تسلح به اعضاء الفريق ، حتى ان اصرار الفريق على اهداء هذا الفوز لجمهورهم الجريح كان احد الاسباب لحالة الاصرار على الفوز .

معا - خالد الصيفي الجندي المجهول في المؤسسة كيف يقضي يومه وكم ساعة يعطي من يومه للمؤسسة ؟
الصيفي - اقضي معظم يومي بواقع يزيد عن العشر ساعات يومياً في ابداع متنقلاً بين دوائر المؤسسة المختلفة والتي تبلغ ستة عشر دائرة منفصلة عن الاخرى وامارس كافة اشكال العمل بنوع من المتعة والانتماء - وفرحتي وسعادتي بعد تراكم اي انجاز جديد .

معا - قيل انكم ستنظمون احتفالاً ضخماً بهذه المناسبة ، ماذا تقول عن الحفل ؟
الصيفي - اعتقد ان من ربطوا ليلهم بنهارهم ، والذين آمنوا بهذه الفكرة واصروا على تحقلقها ،و من حلموا واصروا على تحقيقه هذا الحلم ، من كانوا جبالاً من الادارة ، من انتموا الى ابداع واحبوها - حتماً يستحقون ما يليق بهم لذلك نحضر لاحتفال كبير سنكرم من خلاله هؤلاء الابطال ومن وقف خلفهم وامامهم ونعتقد بأن هذا الاحتفال سيكون في القريب العاجل وللحقيقة فهناك شركاء في تنظيم هذا الحفل وعلى راسهم وكالة معاً الاخبارية واللجنة الشعبية للخدمات في مخيم الدهيشة .
معا - تقدم فريق ابداع وتطور مستواه بالمقابل هناك تراجع في مستوى بعض الفرق التلحمية كيف يمكن لهذه الفرق العودة الى سابق عهدها ؟

الصيفي - اعتقد انه اذا ما تم التعامل بحالة من النضوج مع الواقع الرياضي الحالي في المحافظة وبالتالي تقبل المتغيرات الجديدة ، بغض النظر ثمن الفئوية المؤسساتية المغلقة ، وكذلك التوجه بحالة من الانفتاح والابتداع عن الانطلاقية في التعامل مع المؤسسات والاندية الاخرى فانه حتماً سنسير بمركب كرة السلة التلحمية الى شاطىء الامان واعتقد هنا بأننا في محافظة بيت لحم بحاجة لوقفة ناقدة وواعية وجريئة لاعاة قطار سلتنا الى مكانتها الصحيحة
نهائي بطولة كأس فلسطين لكرة السلة مع من تتوقع ان يكون وماذا تقول لاتحاد السلة بشأن هذه المباراة ؟.

الصيفي - اذا ما سارت الامور بشكل جيد مع زملائنا في شق البرتقالة الاخر في قطاعنا الحبيب فان المنافسة ستقتصر على فرق البريج وغزة الرياضي والنصيرات مع وجود لفعل شيء لفرق آخرى ، وما نتمناه هو التئام شقي البرتقالة من خلال الاصرار على اجراء هذا اللقاء ليس من اجل الفوز بكأس كرة السلة بل من اجل الفوز بكأس الوحده والتواصل بين ابناء شعبنا الواحد اما ان لم تتمكن من عقد هذا اللقاء داخلياً بفعل الاحتلال فلا مانع من اجراءه خارجياً واستقلال هذا الحدث سياسياً لفضح ممارسات الاحتلال ولاثبات اصرارنا على اللقاء رغم كل المعيقات .
معا - هل تتوقعون ان يتخذ اتحاد كرة السلة قرارا بترفيعكم الى الدرجة الممتازة ام ان تشكيلة الاتحاد الحالية ليست معنية بصعود هذا الفريق الى الدرجة الممتازة ؟


الصيفي - - ندرك تماماً ما ينص عليه قانون كرة السلة ، وندرك ايضاً ان هناك عرفاً وروحاً للقانون تجعل منه اقوى من بنوده وبنظرة علمية حيادية فان توقف عجلة البطولات الرياضية قد احدث فجوات واضحة لا تتناسب مع تصنيف صدأ عبر سنوات طويلة والمترقب لانطلاقة ابداع يؤكد على دور هذه المؤسسة في لعبة كرة السلة حتى في احلك الظروف حيث حاولت المؤسسة الدفع بقطاع الرياضيين (( كالحك على الجرب )) شعبنا الفلسطيني وبالتالي محاكاة الهم العام ، واعتقد ان اعضاء اتحاد كرة السلة بما يمثلونه من حالة من النضوج لن يقفوا امام اي محاولة لمكافئة هذا العطاء خاصة ان ابداع ستضيف الى هذه اللعبة شيئاً جديداً وعكس ذلك يصب في خانة التساؤل ، خاصة ان هناك اسبقية لذلك .
معا - اذا ما عدنا الى المباراة ما هي اللحظات التي وضع فيها خالد الصيفي يديه على قلبه وارتفعت نبضات قلبه ؟

الصيفي - - لم اضع يدي على قلبي ولو للحظة واحدة منذ انطلاقة بطولة الكأس وحتى صافرة الحكم النهائية في المباراة النهائية ، بل وضعت يدي على ايدي زملائي الاداريين من اجل تشكيل حضن دافىء لهؤلاء الابطال من اللاعبين بل تعدى ذلك - حيث تم التخطيط لحفل التكريم قبل انتهاء البطولة وهذا لا يصب في خانة الغرور بل في خانة الثقة بقدرات اللاعبين واصرارهم على الفوز ، وان من يزرع سيحصد يوماً .
معا - اجرينا في وكالة معا استطلاعا للراي عشية المباراة النهائية اكد ت معظم الفئة المستطلعة على فوز ابداع اذا ما حافظ اللاعبين على هدوء اعصابهم - كيف ستعالجون قضية العصبية الموجوده عند الفريق ؟

الصيفي - المراقب للحالة النفسية لفريق ابداع سيرى ان هناك تطوراً واضحاً في هذا المجال وان ما تعرض اليه لاعبوا ابداع في بعض مبارياتهم وكيفية تعاملهم مع هذا الضغط لهو اكبر اثبات على هذا التطور ، هذا اذا ما تناسينا كيفية تشكيل الفريق وبداياته ، ولم يحصل هذا صدفة بل ان احد اهداف ابداع هوتعريض كافة لاعبيه لحالة من التغيرات من خلال مشاركتهم في اجتماعات وورش عمل دائمة ومستمرة ومشاركة فاعلة في هموم مجتمعهم بهدف بناء ذاتهم بشكل جيد تطمح ابداع لبناء فريق رياضي متكامل .
معا - ما هو الاهتمام الذي تولونه للفرق المساندة وما هو حالها في المؤسسة ؟
الصيفي - - تمتلك ابداع ثلاثة فرق مساندة للذكور وفريقين للاناث ولمختلف الاعمار ، حيث تمتلك ابداع اكثر من 70 لاعباً ولاعبة موزعين على هذه الفرق وتعبر فرق ابداع الجنسين من الفرق المنافسة على صعيد المحافظة بل احتلت مراكز متقدمة في العديد من البطولات ، وتسعى ادارة ابداع للاهتمام بهذاالنشأ ونتوقع الوصول بفرق متطورة في اوقات قياسية .
معا - هل تسعون لاستقطاب لاعبين جدد ؟


الصيفي - - ابداع مؤسسة استطاعت فهم الجغرافيا بطريقة مختلفة فهي ليست مقتصرة على مخيم الدهيشة ، بل هي فكرة طموحة تمثل حاضنة لكل من رغبوا بالتغيير - ومن هنا فإبداع مؤسسة فلسطينية رغم عمرها القصير نسبياً الا انها استطاعت مد جذورها بأعماق الارض ، وبالتالي فهي ابواب مفتوحة لكل من يرى بها قناعة لافكاره ومكاناً مناسباً لنشاطاته ، بغض النظر عن لونه او منشأه او دينه او جغرافيته ومن هنا فهي خيار وليست للاختيار .
معا - ماذا يقول خالد الصيفي الاب الروحي لمؤسسة ابداع لاتحاد كرة السلة ؟

الصيفي - - بداية جيدة لهذا الاتحاد واعتقد انه اذا ما خرج اعضاء الاتحاد عن انتماءاتهم المؤسساتية فإن ما يتمتعون به من قدرات ستؤهلهم لنجاحات اخرى وارى ان الاستفادة من حالة النقد ووضعها في خانة النقد الذاتي ومحاولة التصويب ستشكلان اهم عوامل النجاح ، واتقدم هنا لهذا الاتحاد بأحر التهاني بنجاح هذا النشاط آملاً ان يشكل هذا عتبه اولى على سلم البناء .
معا - ماذا يقول خالد الصيفي للاعلام الرياضي وهل اعطى الاعلام للمباراة ما تستحق من اهتمام ؟

الصيفي - - لا اذكر عبر مسيري في الرياضة حدثاً " رياضياً " حظي بنقطة اعلامية مثيلة وهنا لابد من الاشادة للدور الريادي لشبكة معاً في تغطية هذا الحدث على الهواء مباشرة عبر شبكة معا التلفزيونية حيث شاهد هذا الحدث جميع ابناء الوطن وهذا يحدث لاول مرة في فلسطين من خلال المحطات المحلية وبالتالي فقد استطاع جمهورنا العيش مع المباراة لحظة بلحظه ، واؤكد هنا انه من اهم عناصر التخطيط لرياضة منافسة وليست مشاركة فقط هو اعلام ناضج وحيادي ولابد هنا من التوجه بنوع من التثمين لكل القائمين على هذه الشبكةالفلسطينية المستقلة والذي بدأنا نتلمس آثارها بشكل جيد على صعيد الرياضة الفلسطينية بالرغم من عمرها القصير جدا كما لابد من الاشادة بدور الصحف الفلسطينية وخاصة تغطيتها المميزة للنهائي والذي اعطى للحدث ما يستحق وكذلك وكالة بال سبورت والاعلاميين والمراسليين واخيراً لابد من الاشادة بدور الهيئة الادارية لنادي ابداع وكذلك المدرب الاخ ابراهيم كلباني وعناصر الفريق والشخصيات الاعتبارية والاقتصادية التي وقفت مع هذا الفريق ومع مسيرته ولا بد هنا من ان اهدي اجمل باقة ورد الى جمهورنا الكريم الذي عاش لحظات البطولة لحظة بلحظه فلهم مني كل حب وتقدير .