الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

حركة فتح بسلفيت تزور عائلة الشهيدين حسين كامل وياسر اسعد

نشر بتاريخ: 27/03/2014 ( آخر تحديث: 28/03/2014 الساعة: 01:05 )
سلفيت – معا- زار وفد من حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إقليم سلفيت يترأسه أمين سر الإقليم عبد الستار عواد وأمين سر منطقة الشهيد شاستري التنظيمية عبد الحافظ البشر وأعضاء لجنة المنطقة وكادر الحركة ذوي الشهيدين البطلين حسين عودة وياسر أسعد في الذكرى السنوية لاستشهادهما.

واستذكر البشر مسيرة الكفاح والنضال للشهيدين وعملهم الوطني في الانتفاضة الأولى انتفاضة الحجارة ، معبرا عن فخر حركة فتح بالشهيدين ، وتابع اننا ماضون في إكمال المسيرة التي بدأها الشهداء نحو الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وأشاد عبد الستار عواد بمناقب الشهيدين وأكد على مواصلة درب النضال من أجل الحرية والاستقلال وفاءً لدماء الشهيدين ولدماء كافة شهداء فلسطين وعلى رأسهم الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات، مؤكداً أن حركة فتح ستواصل السير على نهج الشهداء لبناء الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشريف.

وأكد عواد أن حركة فتح ستبقى على العهد والقسم لدماء الشهداء والجرحى وصمود الأسرى ، مقدماً التحية لأسر الشهداء والأسرى والجرحى ، وأضاف أن حركة فتح لم ولن تنسى شهدائها وأن هذه الزيارة والتكريم يأتيان ضمن برنامج الحركة في التواصل مع ذوي عائلات الشهداء والأسرى للاطمئنان على أحوالهم ومشاركتهم همومهم ومعاناتهم ، والعمل سويا على تذليلها قدر الإمكان.

وشكر ذوو الشهيدان حركة فتح على هذه المبادرة الطيبة التي تعبر عن انتمائهم الطيب لفلسطين ولشهدائها الأبطال، كما إنها خطوة جميلة لتذكير الشعب الفلسطيني بالشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء لوطنهم و تحافظ على تواصل ذوي الشهداء مع حركة فتح .

وهذا تم توزيع بيان باسم حركة فتح يذكر بأن الشهيدين من أبطال الانتفاضة الأولى الذين انتفضوا بالحجارة في وجه قوة ظالمة في وجه قوة محتلة في وجه الدبابة الإسرائيلية فكانت حجارتهم سجيل على رؤوس المحتل الغاصب ، حيث أن هذان البطلان اللذان قدما نفسيهما مثالاً يقتدى به في التضحية والوفاء والفداء فكان منهم النور الذي يضئ لنا الطريق إلى القدس العاصمة .