الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

حراس اوباما ثملوا حتى فقدان الوعي فيما يغالب الرئيس النوم بأمستردام

نشر بتاريخ: 27/03/2014 ( آخر تحديث: 28/03/2014 الساعة: 11:40 )
بيت لحم- معا - فضيحة جديدة سجلها ثلاثة من رجال الأمن والحماية الخاصة التابعة للرئيس الأمريكي والمسؤولين مع وحدات خاصة أخرى عن تامين دائرة الحراسة الأخيرة التي تحيط بأكثر رئيس أمنا وحراسة في العالم بعد أن فضل الرجال الثلاثة ترك مهمتهم لصالح نداء شهوة الخمر الذي تناولوه بكثرة حتى فقدوا وعيهم ليجد بقية الحراس احد الثلاثة وقد انهار تماما في ممر الفندق حيث يقيم الرئيس اوباما خلال زيارته الأخيرة للعاصمة الهولندية امستردام .

وكان من المفترض ان يعمل الثلاثة على رسم خط سير الرئيس الأمريكي الذي كان سيصل امستردام في اليوم التالي لكنهم تركوا كل شيء وانساقوا وراء لذة الثمالة حتى أفقدتهم وعيهم وربما قد تطيح بوظائف، خاصة وان الأمن الأمريكي سارع إلى إعادتهم إلى الولايات المتحدة واستبدلهم بآخرين .

وجاء في تفاصيل القصة التي كشف النقاب عنها يوم أمس وتناولتها وسائل الإعلام المختلفة "الأربعاء" بان عمال احد الفنادق وجدوا يوم الأحد الماضي يوما واحدا قبل وصول الرئيس الأمريكي للعاصمة الهولندية للمشاركة بالمؤتمر الدولي لمنع انتشار الأسلحة النووية ومكافحة الإرهاب احد العملاء الأمريكيين وقد انهار تماما وأغمي عليه في احد ممرات الفندق ولم يعرفوا كيف يتصرفون معه فاتصلوا بالسفارة الأمريكية وابلغوها بما يجري فسارعت السفارة بتقدم تقرير عاجل لرئيسة الخدمات الأمنية السرية الأمريكية "جوليا بيرسون " أثناء وجودها على الطائرة الرئاسية المتجهة إلى هولندا ولم تضيع رئيسة الخدمات السرية مزيدا من الوقت فأمرت بوقف الثلاثة عن العمل وإعادتهم للولايات المتحدة فورا ودون تأخير وأخرجتهم في إجازة إجبارية حتى انتهاء التحقيق .

ولم تقف حالة الحرج الأمريكية عند هذا الحد بل وصلت للرئيس ذاته حين رصدته كاميرات الصحفيين وهو يغالب النوم أثناء احد المؤتمرات الأمنية التي عقد في امستردام ضمن محاولة اوباما استعراض جبهة أمريكية أوروبية موحدة ضد روسيا .