الأربعاء: 05/10/2022

الجبهة الشعبية تنظم ندوة بعنوان" غسان والقضية" في قاعة الهلال الأحمر بمدينة غزة

نشر بتاريخ: 08/07/2007 ( آخر تحديث: 08/07/2007 الساعة: 20:53 )
غزة -معا- نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم ندوة بعنوان " غسان والقضية" في قاعة الهلال الأحمر بمدينة غزة, وذلك احياء للذكرى الخامسة والثلاثين لاستشهاد الأديب غسان كنفاني.

وقال د. عاطف سلامة مدير الندوة والمسئول الاعلامى للجبهة الشعبية في محافظة خان يونس، "إن كنفاني كان شعبا في رجل واحد, وأنة لا يزال شامخا في زمن الاقزام, وعلى الرغم من استشهاده في عمر لا يتجاوز السادسة والثلاثين إلا أنة ترك اضعاف ما تستوعبه هذه السنين القليلة".

أما الكاتب رجب أبو سرية فوصف الأديب كنفاني بأنه فنان مبدع ويمتاز بالفعالية, مضيفا بأن كنفاني أكثر الكتاب انتشاراً، فبعد 35 عاماُ لا يوجد مثقف فلسطيني يتمتع بالانتشار والحضور مثل غسان، حيث ترجمت إبداعاته إلى 16 لغة.

بدوره أشار غازي الصوراني المفكر الفلسطيني والعربي، أن غسان استطاع أن يصنع معجزته الفريدة حيث ترك لنا تاريخاً حافلاً بالإبداع والشموخ والتحريض على التغيير والثورة.

وأصاف الصورانى "غسان لم يكن مبدعاً أو روائياً فحسب بل كان مناضلاً وكاتباً سياسياً ملتزماً بأهداف ورسالة الحزب والجبهة واستشهد في سبيلها.

وفي ختام الندوة فتح د.سلامة باب النقاش والمداخلات، حيث قدم عددا من الحضور تساؤلات واقتراحات، كان أبرزها ضرورة تخصيص جائزة باسم الشهيد غسان كنفاني في مجال الأدب والإبداع يتم الإعلان عنها سنوياً.