الشهيد عمر راضي لم يكن يحمل سكينا

نشر بتاريخ: 29/05/2005 ( آخر تحديث: 29/05/2005 الساعة: 13:38 )
الشهيد عمر راضي حوشية يبلغ من العمر 28 عاما من قرية يطا جنوب الخليل , يعمل عامل بناء و هو اعزب و له عشرة اخوة .
كان سيتزوج خلال اسبوعين, و بالامس قام بتجديد جواز سفره للذهاب الى الاردن لاتمام مراسم الزواج من قريبته المقيمة في الاردن و لكن رصاص الاحتلال الاسرائيلي كان له بالمرصاد .
و لكي يستقر في عش الزوجة المنتظر قرر مساء الامس الخروج للبحث عن عمل دائم و كانت وجهته لجنة اعمار البلدة القديمة .
في حوالي الساعة السابعة صباحا و حال وصوله البلدة القديمة قامت قوات الاحتلال باطلاق عدة اعيرة نارية اصابته بسبع طلقات في جسده و جميعها من الخلف مما ادى الى نزيف حاد لم يمهله طويلا ليستشهد على الفور .
ابراهيم ابو اسنينة 18 عاما يقول سمعت اطلاق نار كثيف فاعتقد بالبداية انها عملية ضد جنود الاحتلال في البلدة القديمة لكن عندما توجهت الى نافذة المنزل المطلة على موقع الحدث شاهدت الشاب عمر حوشية ممددا على الارض ينزف الدماء فذهبت للمشاهدة عن قرب قبل تجمع حشود الجنود الاسرائيليين فلم اشاهد ما ادعته القوات الاسرائيلية بحيازة الشهيد لسكين او ما شابه ذلك .
اما المواطن ابو صلاح ابو اسنينة فقد اتهم اسرائيل بانتهاكات يومية لسكان البلدة القديمة و هذا الشيء غير مقبول على حد تعبيره و اضاف بانه قبل ايام قامت قوات من جنود الاحتلال بايقاف فتاة فلسطينية و طلبو منها التعري امامهم بحجة التفتيش.
و حول الشهيد حوشية اضاف صديقه موسى عبد القادر الجندي من قرية يطا انه و قبل ثلاثة ايام كان يتحدث
معه حول ترتيبات زواجه و عن تركه العمل داخل اسرائيل و استقراره للعمل بالخليل حيث قال له انه خلال ايام ستوجه الى لجنة الاعمار للعمل لديهم و يعقب بان الجنود قتلوه بدم بارد .