الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطن تستنكر قيام الشرطة باستخدام القوة لفض تجمع سلمي امام مقر ديوان الموظفين العام

نشر بتاريخ: 31/08/2005 ( آخر تحديث: 31/08/2005 الساعة: 23:01 )
القدس - معا - استنكرت الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطن قيام افراد الشرطة وحراس مقر ديوان الموظفين بإستخدام القوة بشكل مبالغ فيه لفض تجمع سلمي غير مخالف للقانون ، وقيامهم بمنع المصورين الصحفيين من تغطية الحادث ، مما يخالف حق المواطنين المشروع بحرية التجمع والتعبير عن الراي التي كفلها القانون الاساسي وقانون الاجتماعات العامة ...

وطالبت الهيئة في بيانها وزارة الداخلية بإجراء تحقيق فوري حول الاسباب التي دفعت افراد الشرطة لاستخدام القوة في تعاملها مع المحتجين داعية الى اتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة بحق المخالفين ، والعمل على منع تكرار مثل هذه الحوادث مستقبلاً

وتجمع صباح اليوم الاربعاء ، قرابة عشرين امراة ورب اسرة امام مقر ديوان الموظفين العام ، وذلك للاحتجاج على قرار يقضي بإغلاق حضانة اطفال ترعى مصالح ما يزيد عن 50 طفلاً من اطفال العاملات في قطاع الحكومة ، وبدأ الحادث حين قام مسؤول الامن في ديوان الموظفين بإشهار مسدسه تجاه المواطنين المحتجين ، قبل ان يحضر خمسة آخرين من قوة حرس الديوان ، قاموا بالاعتداء على المواطنين بالهراوات والايدي ،وفي هذه الاثناء حضرت قوة كبيرة من افراد الشرطة المسلحين ، واعتدوا على المواطن محمد حمدان ، الموظف في وزارة المواصلات بالضرب بالهراوات والايدي ، حيث اصيب برضوض في انحاء جسمه ، وقاموا بتوجيه الشتائم للنساء المحتجات ، كما قام افراد الشرطة بمصادرة شريط تصوير تلفزيوني من مصور تلفزيون الكرمل قبل ان يغادروا المنطقة

.