"معاريف": حماس تدرب الاطفال على السلاح داخل المساجد

نشر بتاريخ: 11/07/2007 ( آخر تحديث: 11/07/2007 الساعة: 20:30 )
بيت لحم - معا - قالت صحيفة "معاريف" ان المخيمات الصيفية التي بدأت حركة حماس بتنظيمها قبل عشرة ايام تحت اسم "الحرية للاسرى" تَعد الاطفال والفتية الفلسطينيين بالدين والمتعه .

واضافت الصحيفة ان حماس والى جانب تنظيم زيارات لحديقة الحيوان تقوم بتدريب الاطفال داخل المساجد على فك وتركيب الاسلحة، اضافة الى تدريبات اساسية على صناعة المتفجرات والتعامل معها.

ونقلت الصحيفة عن احد مرشدي معسكرات حماس الصيفية التي تديرها جمعيتان اسلاميتان تابعتان للحركة قوله "من هنا سينشأ الوعاظ وزعماء المستقبل".

ويشارك في مخيمات حماس الصيفية المنتشرة في ارجاء القطاع مئات وربما الاف الاطفال من صفوف السابع وحتى التاسع وفقا للاعلان الرسمي، الا انها تستقبل اطفالا اصغر من ذلك بكثير- على حد قول الصحيفة .

واشارت الصحيفة الا ان المخيمات الصيفية تعلم داخل المساجد والمدارس الاسلامية بعيدا عن اعين الصحافة التي حرمت من تغطيت نشاطاتها من الداخل مع ابقاء خطط المخيمات طي الكتمان .

ونشرت معاريف صورا ادعت بانها وصلتها من احد المخيمات الصيفية في حي صبرا تظهر التدريبات العسكرية التي يخضع لها الاطفال مثل تفكيك وتركيب البنادق والقنابل اليدوية وتدريبات على اطلاق النار وتلقي ارشادات حول صناعة العبوات الناسفة علما بان معظم التدريبات تتم على بنادق خشبية .

ويتلقى الاطفال محاضرات تحريضية ضد اسرائيل وحركة فتح من وعاظ ورجال دين اضافة الى محاضرات سياسية يتهم فيها رجال فتح بالخيانة والتعامل مع اسرائيل .