مناقشة مشاريع للريادة والإبداع في جامعة خضوري

نشر بتاريخ: 02/06/2014 ( آخر تحديث: 02/06/2014 الساعة: 15:00 )
طولكرم- معا - تم مناقشة مشاريع ريادية مميزة حول البيئة لطلبة مساق الريادة والإبداع في جامعة فلسطين التقنية – خضوري، من خلال لجنة مختصة ضمت كل من مدير مؤسسة النيزك المهندس عارف الحسيني، والمدير التنفيذي لـشركة "بيكتي" المهندس حسن عمر، وخبير الشؤون البيئية د. فاروق الأحمد، ورئيس قسم العلاقات العامة في مديرية التربية والتعليم في طولكرم ا. اسمهان العزوني، وذلك بحضور عميد كلية الإدارة والاقتصاد والأعمال في الجامعة د. إيهاب القبج، ومدرس مساق الريادة والإبداع د. صبري صيدم وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الجامعة.

ومن أهم المشاريع الريادية التي تم مناقشتها مشروع بعنوان الحاوية الالكترونية الذكية الذي أعده الطلبة:- يوسف الحاوي ، احمد جدو ، ضياء كتانة، أزهار احمد، ومحمد القب، وهو عبارة عن حاوية تقوم باحتساب وزن النفايات عند إلقائها في داخل الحاوية ومن ثم إظهار الوزن على شاشة ملصقة بالحاوية ومن ثم إدخال الرقم السري الخاص بالمواطن، حيث يتم ترحيل هذا الوزن إلى قاعدة البيانات الخاصة بالمواطنين في البلدية، ومن ثم يحصل المواطن على خصم من البلدية على الكهرباء والماء مقابل كمية النفايات.

وناقشت اللجنة مشروع بعنوان مكب نفايات للأطفال أعدته الطالبات:- ألاء العلي، ولاء حمدان، أسماء عطار، شيرين محمد، تسنيم طعمة، نورس بدير ، ونهى زرعي، ويتكون المشروع من سلة نفايات ناطقة وجهاز معقم لليدين يعمل على الأشعة، ويهدف المشروع لتشجيع الأطفال على إلقاء النفايات في المكان المناسب ليصبح هذا السلوك سلوكا طبيعيا لدى الأطفال للمحافظة على نظافة البيئة.

كما وناقشت اللجنة مشروع الكهرباء اللاسلكية للطلبة:- شادي موسى، اشرف خليل، حسين جرادات، وذياب أبو صلاح ، ويهدف المشروع إلى التحكم في العمل الكهربائي وتشغيله بدون استخدام الأسلاك والتمديدات الكهربائية.

وبعد الانتهاء من مناقشة المشاريع، أكدت لجنة المناقشة أن جميع مشاريع الطلبة التي تم عرضها ومناقشتها كانت مميزة ووصلت إلى المستوى المطلوب ولاقت قبول واستحسان الجميع ويرتقي بعضها لمستوى متقدم على الصعيد المحلي والدولي، كما وأشادت لجنة المناقشة بطرق التدريس المتبعة بجامعة خضوري والتي تتبنى بشكل أساسي التركيز على التعليم التطبيقي.

وأشاد د. صبري صيدم بجهود الطلبة المثمرة وتقديمهم مشاريع مميزة ونوعية تؤكد على حجم إبداع الشباب الفلسطيني وإصرارهم على تقديم اختراعات مميزة تعود بالفائدة على المجتمع المحلي بيئيا ومجتمعيا، وأشار صيدم أن المشاريع تمثل رسالة فلسطينية إبداعية تؤكد على الجمع ما بين الإرادة والخبرة العلمية وتحويل الاختراعات إلى تطبيقات عملية، وأعلن صيدم أن هناك 3 مشاريع ريادية أخرى ضمن مساق الريادة والإبداع حصلت على دعم من بنك فلسطين بقيمة 2500 دولار.

وأكد د. إيهاب القبج أن إدارة جامعة خضوري تنتهج سياسة تشجيع ودعم الريادة والإبداع والابتكار، مشيرا أن إدارة الجامعة على استعداد تام لتقديم كافة أشكال المساعدة والتسهيلات اللازمة لتحويل مثل هذه الأفكار إلى مشاريع منتجة، ودعا القبج كافة الجهات ذات الاختصاص وخاصة القطاع الخاص إلى تبني أفكار وقدرات ومشاريع الطلبة واستثمارها لما في ذلك فائدة لجميع الأطراف.