الأحد: 14/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

كتائب الناصر:لن نقبل بتهدئة يفرضها الاحتلال ونحذر من عودة الاغتيالات

نشر بتاريخ: 05/07/2014 ( آخر تحديث: 05/07/2014 الساعة: 13:57 )
غزة- معا - أكدت كتائب الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية رفضها الحديث عن تهدئة لا تتضمن فك الحصار عن قطاع غزة وعودة الحياة للضفة الغربية والقدس وقالت:"المقاومة الفلسطينية بكافة مستوياتها لن تقبل أي تهدئة يفرضها الاحتلال بشروطه".

وشددت الكتائب خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في مدينة غزة انه لا يمكن الحديث عن تهدئة لا تتضمن الحياة الكريمة لأبناء الشعب الفلسطيني ولا تكفل حقوقه الشرعية.

وحذرت الكتائب من اقدام الاحتلال على اغتيال قيادات المقاومة وهددت بأنها ستفتح عليهم أبواب الحرب التي لم يتوقعها بردودها وأشكالها وضربات المقاومة.

ودعت الكتائب الى تشكيل غرفة عمليات مشتركة لتوحيد العمل في وجه أي عدوان قادم كما دعت الأمتين العربية والإسلامية بالتحرك العاجل لحماية ونصرة مدينة القدس وأهلها وكسر حصار غزة.

كما دعت الكتائب الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية بوقف التنسيق الأمني فورا والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وحمايته من الاحتلال الإسرائيلي ورد الاعتداءات عنه .