الأربعاء: 21/10/2020

معايعة تبحث ترويج السياحة الفلسطينية عالميا

نشر بتاريخ: 05/07/2014 ( آخر تحديث: 05/07/2014 الساعة: 21:44 )
بيت لحم - معا - في اطار التعاون بين وزارة السياحة والاثار ومنظمة السياحة العالمية وبهدف تطوير قدرات القطاع السياحي الفلسطيني على التسويق الافضل لفلسطين كواجهة سياحية مستقلة في الاسواق السياحية العالمية وتطوير الشراكة مع القطاع السياحي الخاص وبناء على رسالة رولا معايعة وزيرة السياحة والاثار الموجهة الى امين عام منظمة السياحة العالمية فقد استقبلت وزارة السياحة والآثار وعلى مدار اسبوع كامل ريتشارد باتشيلور الخبير في مجال التسويق السياحي، الذي قام بدراسة ميدانية للوقوف عن كثب على واقع السياحة وسبل تطوير القدرات التسويقية للسياحة الفلسطينية.

وقد عقد باتشيلور عدة لقاءات واجتماعات مع الجهات ذات الاختصاص من كادر وزارة السياحة والآثار ومؤسسات القطاع السياحي الفلسطيني الخاص الممثلين للجمعيات والنقابات وكذلك التقى مع الجهات المانحة ومنها وكالة التنمية الامريكية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي وممثلي مكتب الرباعية الدولية وجهات اخرى.
|288157* رولا معايعة|
وكانت رولا معايعة وزيرة السياحة والآثار قد التقت بريتشارد باتشيلور بحضور على ابو سرور مدير عام المهن السياحة ونسيم نور من مكتب الرباعية وكادر من الوزارة حيث تطرق الاجتماع للحديث حول أهمية التسويق السياحي، وضرورة مواصلة العمل على تعزيز اسم فلسطين سياحيا، متجاوزين كافة التحديات، من خلال وضع نهج تسويق سياحي أكثر كفاءة وفعالية.

واكدت معايعة على الدور الريادي للوزارة في العمل على تسويق اسم فلسطين سياحيا بالشراكة مع القطاع الخاص. وأهمية الحاجة إلى إشراك الجهات الفاعلة في القطاعين، لتحقيق النمو، وتقديم حملة تسويقية أكثر كفاءة و فعالية في مجال التسويق السياحي.

تحدثت الوزيرة عن الصعوبات التي تواجه السياحة الفلسطينية بشكل خاص والمجتمع الفلسطيني بشكل عام ، و أبرز التحديات التي قطاع السياحة في فلسطين، مع اهمية النظر والعمل على فتح اسواق وافاق جديدة في مجال السياحة الوافدة.

وبدوره ابدى باتشيلور سعادته بهذه الزيارة وبهذا اللقاء، وسعادته من النتائج الاولية مشيرا الى انه من الممكن الحصول على نظام تسويق سياحي فعال يسهم في ابراز اسم فلسطين سياحيا، من خلال التعاون الفعال بين القطاع العام و القطاع الخاص واهمية العمل المشترك بين القطاعين.

وتطرق الاجتماع للحديث عن أولوية الجنة الرباعية والمجتمع الدولي والدول المانحة في دعم وتطوير وإدامة التسويق لفلسطين كمقصد سياحي، واهمية الدور التنظيمي للوزارة في التأكد من مستوى الخدمات والمنتجات السياحية المقدمة للسياح القادمين لفلسطين وفقا للجودة والمعايير العالمية، في سبيل اعطاء صورة ايجابية ومشرقة للزوار عن فلسطين، واهمية تطوير المناهج الدراسية التي يتم تقديمها في المعاهد التدريبية والتعليمية لضمان جودة المعلومات والخدمات المقدمة للزوار والسياح، وضرورة تعزيز وتطوير طرق عرض فلسطين كوجهه سياحية عالمية.