الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

هل نقل حزب الله نشاطاته ضد اسرائيل من لبنان الى الضفة الغربية ؟

نشر بتاريخ: 24/07/2007 ( آخر تحديث: 24/07/2007 الساعة: 13:17 )
بيت لحم - ترجمة معا - قالت صحيفة (هآرتس) العبرية نقلا عن مصادر في السلطة الفلسطينية ان منظمة حزب الله تواصل محاولة تشغيل خلايا تابعة للذراع العسكري لحركة فتح في الضفة الغربية، ولكن نفوذ حزب الله يتقلص ويتراجع .

وينقل مراسل صحيفة هارتس للشؤون الفلسطينية افي زخاروف عن مصادر امنية فلسطينية انه وفي الشهرين الماضيين تم وقف تغلغل حزب الله الى خلايا فتح في الضفة الغربية وان حزب الله يواصل محاولاته السيطرة على خلايا عسكرية لفتح لتنفيذ عمليات ضد اسرائيل بواسطة نشطاء فتح . .

وحسب الصحيفة ومصدرها فان سبب تقلص نشاطات حزب الله في الضفة الغربية تعود للعوامل التالية :

اولا : ان اسرائيل قتلت او اعتقلت الكثير من عناصر خلايا فتح الذين تشغلهم منظمة حزب الله وبالاساس في مناطق نابلس وشمال الضفة .

ثانيا : بطء تحويل الاموال من حزب الله الى الضفة الغربية بهدف تمويل تنفيذ العمليات.

ثالثا : نجاح السلطة الفلسطينية باقناع نشطاء الجهاز العسكري لفتح عدم تلقي اموالا من جهات غريبة وقطع الصلات بين الضفة الغربية من جهة وبين حزب الله ولبنان من جهة اخرى . وفي هذا الاطار اشار المصدر لصحيفة هارتس ان منير مقدح من قادة فتح العاملين مع حزب الله وقيس عبيد من عرب 48 والمتهم بتخطيط اختطاف الحنان تننباوم ، قد فقدا روابط الصلة تماما مع الضفة الغربية .

رابعا : نجاح التيار المركزي في كتائب شهداء الاقصى بفرض قراراته على المجموعات الغريبة التي حملت اسم فتح والتي اصلا كانت تعمل لصالح حزب الله .

من جانبها قالت مصادر امنية اسرائيلية انها لم تشعر بان هناك انخفاضا في نشاطات حزب الله وفي اوساط جميع التنظيمات سواء في الضفة او في قطاع غزة كما قال المصدر الاسرائيلي .

واضاف المصدر الاسرائيلي : لم نلحظ تراجعا ولا تقدما في نشاطات حزب الله منذ حرب لبنان الثانية ، وان حزب الله تواصل النظر الى الاراضي الفلسطينية ساحة للعمل ضد اسرائيل طالما ان الهدوء يعم الساحة اللبنانية .