الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

احتفالات ومواجهات في مدينة القدس عقب الاعلان عن اسر جندي اسرائيلي

نشر بتاريخ: 21/07/2014 ( آخر تحديث: 21/07/2014 الساعة: 08:23 )
احتفالات ومواجهات في مدينة القدس عقب الاعلان عن اسر جندي اسرائيلي
القدس- معا - عمت الفرحة حارات وأحياء وقرى مدينة القدس، بعد إعلان الناطق باسم كتائب عز الدين القسام عن أسر جندي إسرائيلي في قطاع غزة.

وأطلقت في سماء مدينة القدس المفرقعات وتعالت أصوات التكبيرات خلال صلاة التراويح في المسجد الأقصى، كما وزعت الحلويات في العديد من الحارات والشوارع بالمدينة، وأطلقت السيارات ابواقها ابتهاجا بأسر الجندي شاؤول أرون.

وفي سياق متصل اشتدت المواجهات في قرية العيسوية وسلوان ومخيم شعفاط وباب العامود، في ساعة متأخرة من مساء الأحد.

وانطلقت مسيرة حاشدة من المسجد الأقصى عقب انتهاء صلاة التراويح، باتجاه باب المجلس ولدى وصول المسيرة إلى باب العمود قامت قوات الاحتلال بإلقاء القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية لتفريقهم، كما رشوا المياه العادمة على المشاركين وعلى المارة.

وفي قرية العيسوية انطلقت مسيرة من مسجد الأربعين باتجاه مدخل القرية، وتحولت إلى مواجهات مع الاحتلال التي انتشرت على مداخلها، واطلقت الأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية، ورد الشبان بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على القوات مما أدى إلى اشتعال أجزاء من سيارة المياه العادمة.

وفي قرية سلوان اندلعت مواجهات في حي عين اللوزة وشارع العين وبطن الهوى، وألقى الشبان الزجاجات الحارقة باتجاه البؤرة الاستيطانية المسماة "بيت عاموس".

كما اندلعت مواجهات عند حاجز شعفاط، وقامت القوات باستخدام القنابل الغازية بكثافة لتفريق الشبان، حيث انطلق العشرات من الشبان باتجاه الحاجز العسكري بمسيرة فور الاعلان عن أسر جندي اسرائيلي، وقاموا بتوزيع الحلويات، وخلال ذلك قامت القوات بقمعهم بالقنابل الغازية.

وفي بلدة أبو ديس انطلقت مسيرة موحدة لقرى شرق القدس من مسجد "صلاح الدين" باتجاه شارع الجامعة، وخلال ذلك قامت القوات باعتراضهم وتعطيل سيرهم، وأطلقت القنابل الغازية والصوتية والأعيرة المطاطية باتجاههم.

وأوضح هاني حلبية الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية لوكالة معا ان مواجهات عنيفة اندلعت في أبو ديس، أصيب خلالها العشرات بحالات اختناق، وبالأعيرة المطاطية وبشظايا القنابل، ومن بين الإصابات إصابة بالرأس واخرى بالعين .

وأضاف حلبية ان قوات الاحتلال اقتحمت منزل عمر إبراهيم حلبية في ابو ديس واعتقلت نبيل عبد الرؤوف حلبية وعز عزيز حلبية، واعتدت على السكان بالضرب المبرح (النساء والرجال)، كما قامت بتحطيم أثاث المنزل.