الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

ممثل اسرائيل لدى الامم المتحدة انقذ نظيره السوري من مراسل اذاعة الجيش الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 25/07/2007 ( آخر تحديث: 25/07/2007 الساعة: 18:36 )
بيت لحم - معا- يبدو ان الصراع السياسي بين سوريا واسرائيل لم يمنع السفير الاسرائيلي لدى منظمة الامم المتحدة من انقاذ نظيره السوري من حرج شديد كاد ان يقع فيه.

وبدأت القصة حسب صحيفة معاريف حين وصل وفد اطفال سديروت الذي يزور الولايات المتحدة على نفقة شركة العال الى مبنى الامم المتحدة برفقة مراسل اذاعة الجيش الاسرائيلي الذي طلب من السفير السوري بشار جعفري منحه مقابلة صحفية .

واضافت الصحيفة ان السفير السوري وبعد محادثة قصيرة وافق على منح المراسل مقابلة صحفية دون ان يدرك بان الامر يتعلق بصحفي اسرائيلي وحين ادرك السفير الاسرائيلي ان نظيره السوري قد وقع ضحية سوء فهم سارع الى انقاذه وابلاغه بحقيقة هوية الصحفي خشية ان يتعرض السفير الجعفري الى تأنيب وتقريع القيادة السورية حال نشر المقابلة .

وقال شهود عيان تواجدوا في مقر الامم المتحدة ان السفير الاسرائيلي داني غليرمان توجه الى نظيره السوري في خطوة نادرة جدا حيث لم يسبق للاثنان ان تناولا اطراف الحديث مطلقا متذرعا بوجود شيئ هام يود ابلاغه للسفير السوري ورغم ان السفير الجعفري واصل سيره مشيرا بيده في حركة استخفافية الا ان السفير الاسرائيلي لم يتنازل وصاح على نظيره السوري قائلا له "من مصلحتك ان تتوقف وتسمعني وبعد ان استجاب السوري لخطوة نظيره الاسرائيلي الغريبة وتوقف واستمع لما يقوله فهم بانه كان يتحدث مع مراسل اسرائيلي وبهذا خرج من موقف محرج ومربك قد يسبب له مشاكل كبيرة مع قيادته في دمشق لو لم يستمع لنصيحة غليرمان .