معاريف: ثعبان يلدغ اسرائيلي في خصيتيه في هضبة الجولان

نشر بتاريخ: 26/07/2007 ( آخر تحديث: 26/07/2007 الساعة: 17:21 )
بيت لحم - معا- لم يخطر في بال الاسرائيلي البالغ من العمر 34 عاما اصطحاب زوجته الى احد الشاليهات في منطقة " معالية جمال " في هضبة الجولان لقضاء العطلة الصيفية بان رحلته الاستجمامية ستنتهي بمواجهة قاسية مع ثعبان تجاوز طوله المتر .

وذكرت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية ان الثعبات تسلق على سرير الاسرائيلي الذي لم تنشر الصحيفة اسمه اثناء نومه داخل الشاليه ولدغه في خصيتيه.

واضافت الصحيفة ان الاسرائيلي الذي اطلقت عليه اسم "ج" نجح رغم الالم الذي يعانية في امساك الثعبان الذي هاجمه في حوالي الساعه الخامسة من صباح يوم امس " الاربعاء " وطلب النجدة من المستجمين المجاورين .

وقال "ج" انه امر مرعب جدا لقد احسست بشيئ يتسلقني وحين مددت يدي لاتحسس ماذا يوجد بين قدمي سارع الثعبان الى لدغي فأمسكت به وحين رفعت الغطاء عني صدمت لرؤية الثعبان الكبير لقد اصبت انا وزوجتي بالصدمة خاصة وان الثعبان واصل مهاجمتي رغم امساكي به بقوة وحين شاهدت الدماء تسيل من المكان الحساس ادركت بانني بحاجة ماسة للذهاب الى المستشفى وسارع صاحب الشالية الى الاتصال بنجمة داوود الحمراء التي شرع طاقمها عبر الهاتف بتوجيه الرجل حول ماهية الاسعاف الاولي الواجب لمثل حالتي ".

ولحسن حظ "ج" الذي نقل سريعا الى المستشفى تبين ان الثعبان وهو من نوع " زعمان " ليس بالنوع السام ما انقذ حياته .