الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

"الملكية الاردنية" أوقفت رحلاتها إلى تل أبيب لكنها واصلت بيع التذاكر

نشر بتاريخ: 11/08/2014 ( آخر تحديث: 12/08/2014 الساعة: 09:29 )
بيت لحم - معا - أوقفت شركة الطيران الأردنية "الملكية الأردنية" رحلاتها المنتظمة إلى تل أبيب ومنها اثناء الحرب على غزة، لكن هذا القرار لم يمنع الشركة من مواصلة بيع تذاكر السفر من تل أبيب إلى عدة أهداف في أرجاء العالم عبر عمان دون ان توضح للمسافرين ان الرحلة من عمان إلى تل أبيب وبالعكس ستتم باستخدام المواصلات البرية او عبر رحلات شركة "اركيع" الإسرائيلية وفقا لادعاء موقع "يديعوت احرونوت" العبري الالكتروني الذي نشر التقرير الاثنين.

وقال الموقع " إضافة لما سبق لم تكلّف الشركة نفسها عناء الإشارة عبر موقعها الالكتروني إلى عدم تنظيمها رحلات جوية من تل أبيب واليها وقامت ببيع التذاكر وفقا لمواعيد السفر التي كانت مقررة قبل وقف رحلاتها الجوية إلى تل أبيب".

" سافرت جوا إلى إسرائيل وقمت بتأكيد موعد السفر قبل 24 ساعة من موعد الإقلاع وجبت الشركة مني مقابلا ماديا بدل على التغيير الذي طلبته دون ان تبلغني عدم وجود رحلة من هذا النوع ما يعني بأنني دفعت نقودا مقابل رحلة جوية غير موجودة أصلا" قال احد المسافرين للموقع العبري.

وأضاف " وصلت عمان الساعة 8:45 صباحا بعد ان استقيلت طائرة أخرى إلى إسرائيل في تمام الساعة 11 من قبل الظهر وحينها اتضح لي ان الشركة توقفت منذ أسبوعين عن تنظيم رحلات جوية إلى إسرائيل وكان في المطار مسافرين كثر غالبيتهم إسرائيليين دون أن يعرف احد منهم بأنه اشترى تذكرة لرحلة غير موجودة وبدل من ذلك اقترحت الشركة الأردنية أن نسافر عبر جسر أللنبي باستخدام المواصلات البرية الامر الذي خاف جزء من الإسرائيليين القيام به فاقترحت الشركة على بعضهم السفر على طائرة تابعة لشركة "اركيع" الإسرائيلية يتم التعاقد معها من قبل الشركة الأردنية حسب الطلب".