الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

هولندي يتخلى عن ميدالية إسرائيلية بعد مقتل أقاربه بغزة

نشر بتاريخ: 16/08/2014 ( آخر تحديث: 16/08/2014 الساعة: 10:40 )
بيت لحم- معا - قام هولندي، يبلغ من العمر 91 عاما، بإرجاع ميدالية، حصل عليها من قبل إسرائيل اعترافا منها على موقف عائلته في حماية يهودي من النازيين، إلى سفارة تل أبيب في لاهاي، تنديدا بمقتل أفراد أسرته في الغارات على غزة.

أعاد الهولندي هينك زانولي (91 عاما) ميدالية منحته إياها إسرائيل تكريما لما قامت به عائلته التي حمت يهوديا من اضطهاد النازيين خلال الحرب العالمية الثانية. وأرجع سبب قراره إلى مقتل ستة من أقاربه في غارة جوية إسرائيلية على غزة مؤخرا.

وقام زانولي بإعادة هذه الميدالية إلى السفير الإسرائيلي في لاهاي هذا الأسبوع بعد أن دمرت طائرة إف-16 إسرائيلية منزل أقارب ابنة أخيه في غزة، ما أدى إلى مقتل جميع من كانوا في المنزل.

وقال زانولي، في رسالة وجهها يوم الاثنين إلى السفير الإسرائيلي، "إنه ليؤسفني بشدة أن أعيد لكم الميدالية التي حصلت عليها تكريما وتقديرا من دولة إسرائيل على الجهود والمخاطر التي قامت بها والدتي وعائلتي في إنقاذ حياة صبي يهودي خلال الاحتلال الألماني".

وجاء في رسالة زانولي أن القنبلة التي أسقطها الجيش الإسرائيلي في 20 تموز/يوليو، خلال الهجوم الواسع على قطاع غزة، أدت إلى تدمير مبنى من أربعة طوابق في مخيم البريج، ما أدى إلى مقتل جميع من كانوا بداخله.

وأضاف في الرسالة، التي نشرها الإعلام الهولندي كذلك على نطاق واسع، "أن ما سبب صدمة ومأساة بشكل خاص في ذلك أنه بعد أربعة أجيال، تواجه عائلتنا قتل أقاربنا في غزة. وهي عمليات قتل ترتكبها دولة إسرائيل".

وقال "بالنسبة لي فإن الاحتفاظ بالتشريف الذي منحتني إياه دولة إسرائيل في هذه الظروف هو إهانة .. لأفراد عائلتي الذين وبعد أربعة أجيال فقدوا ستة من أقاربهم على الأقل في غزة".

وكتب زانولي، موجها خطابه إلى السفير الإسرائيلي، أن "تصرفات دولتكم في غزة هذه الأيام أسفرت حتى الآن عن توجيه اتهامات خطيرة لكم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وتابع "وأنا بوصفي محام متقاعد فإنني لن أفاجئ إذا أدت تلك الاتهامات إلى إدانات محتملة إذا ما أخذت العدالة الحقيقية وغير المسيسة مجراها".

ونظرا إلى أن حالة زانولي الصحية لا تسمح له بتسليم الرسالة إلى السفير شخصيا، فقد بعثها مع الميدالية بالبريد إلى السفارة في لاهاي، حيث حصل على تلك الميدالية قبل ثلاث سنوات.

وتمنح إسرائيل ميدالية "الصالحين بين الأمم" لغير اليهود الذين خاطروا بحياتهم لحماية وإنقاذ اليهود خلال المحرقة النازية.

وأكدت السفارة الإسرائيلية في هولندا الجمعة أنها "على علم بهذه المسألة"، إلا أنها رفضت التعليق على التفاصيل.

وقتل نحو 2000 فلسطيني غالبيتهم العظمى من المدنيين، في الهجوم العنيف الذي شنته إسرائيل على قطاع غزة المحاصر.