الإثنين: 27/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

اتحاد المقاولين يطالب بفتح معابر غزة بشكل كامل

نشر بتاريخ: 18/08/2014 ( آخر تحديث: 18/08/2014 الساعة: 19:35 )
غزة - معا - طالب اتحاد المقاولين الفلسطينيين السلطة وكافة الفصائل والوفد المفاوض بالقاهرة فتح كافة معابر غزة لنقل السلع وتنقل الأفراد وبشكل مستمر، لإدخال المواد الإنشائية اللازمة لإعادة إعمار غزة.

كما طالب الاتحاد خلال مؤتمر عقد في غزة السماح بحرية الاستيراد والتصدير وتنقل السلع والخدمات دون قيد أو شرط كما كان الأمر قبل عام 2006 بدون آليات تنسيق بين المؤسسات الدولية والجانب الإسرائيلي والتي يعتبرها الاتحاد معقدة وتأخذ أموالا وأوقاتا إضافية ومبررا للجانب الإسرائيلي في تأخير الأذونات للسماح للبضائع بالدخول وفتح الممر الآمن بين غزة والضفة لتعزيز العلاقات التجارية بين شطري الوطن.

وقالت الاتحاد إن هذه المطالب هي الحد الأدنى الذي يمكننا من إعادة إعمار محافظات غزة وإحداث تنمية حقيقية تمكن من معالجة موضوع البطالة وتحقيق الرفاه والاستقرار الاجتماعي ويعزز صمود الشعب على أرضه.

ووزع اتحاد المقاولين الفلسطينيين على 33 مقاولا مساعدة نقدية لتسديد ايجار اماكن للسكن لفترات تمتد من 6 شهور إلى سنة حسب تصنيف لجان تقييم الاضرار التي شكلها الاتحاد لهذا الغرض.

وأكد المهندس نبيل أبو معيلق نقيب المقاولين بمحافظات غزة أن خسائر المقاولين ضخمة والمساعدات المقدمة رمزية ومن إمكانيات الاتحاد بالضفة وغزة ، موضحاً بان الاتحاد بالضفة ساهم بـ 85 الف دولار والاتحاد بغزة ساهم بـ 40 الف دولار.

واضاف ابو معيلق ان الاتحاد يعمل على حصر اضرار المقاولين الكلية المباشرة وغير المباشرة وكذلك بالتعاون مع الجهات الرسمية والمؤسسات الدولية لحصر أضرار مهني للمساكن والمنشآت.

وناشد نقيب المقاولين الجهات الرسمية والفصائلية والمؤسسات الاهلية استثمار الوحدة الوطنية التي سادت خلال الحرب والبناء عليها لنتمكن من صياغة خطة وطنية شاملة لاعمار غزة.

واكد على اهمية صياغة خطة واضحة يتفق عليه الجميع، مشدداً على ضرورة توفير متطلبات مشروع الاعمار من اعادة انشاء المصانع والبنى التحتية وتوفير تمويل للشركات لتتمكن من تحمل اعباء هذا المشروع الضخم .

كما طالب ابو معيلق بتوفير مشروع انعاش طارئ للاقتصاد لتوفير دفعة للسوق نظراً لاستنزاف المدخرات وموارد اغلب المواطنين الامر الذي يعتبر ضرورة لتحقيق الامن المعيشي والاجتماعي.